استهداف محطة خورمكسر وناشطون يعدونه جزءا من حرب الكهرباء بعدن

عدن «الأيام» خاص

قالت الشرطة وشهود إن مسلحا مجهولا ألقى قنبلة صوتية على محطة خورمكسر للكهرباء أمس الأربعاء في هجوم تخريبي غير مسبوق استهدف إحدى محطات توليد الطاقة في المدينة التي تعاني من انقطاعات واسعة للتيار الكهربائي.

وأكد مصدر بمؤسسة كهرباء عدن تعرض المحطة التوليدية للكهرباء بخورمكسر لعمل تخريبي جبان، حسب وصفه.

وذكرت الشرطة والشهود أن المسلح توارى عن الأنظار في الأحياء القريبة من مبنى المحطة.

ولاقى الهجوم انتقادا ورد فعل مجتمعي واسع على منصات التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر كثيرون أن الهجوم المتعمد دلالة على وجود أطراف سياسية معادية تستغل ملف الخدمات.

كما اعتبر الناشطون محاولة استهداف المحطة جزءا صغيرا من الحرب القائمة على مدينة عدن، والتي تهدف إلى مضاعفة معاناة المواطن من جراء تدهور خدمة الكهرباء وارتفاع وتيرة انقطاعاتها في ظل أجواء حارة للغاية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى