رحيل القيادي والنقابي في مصفاة عدن.. ناصر عمر الشيخ

> علي ناصر محمد

>
​تلقينا ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة المناضل الكبير ناصر عمر الشيخ بعد حياة حافلة بالنشاط السياسي والنضالي والفني، وقد تعرفتُ إليه في دثينة وعدن وأصبح عضواً في حركة القوميين العرب وكان من أبرز كوادر مصفاة عدن ومن أبرز أعضاء الحركة الذين كان لهم دور مؤثر في الحركة النقابية في مصفاة عدن وغيرها.. اضافة إلى عدد من القياديين أمثال عبد الله مطلق ومحمد هيثم ومحمد حسين الذروي ومحمد صالح عولقي وأحمد صالح الشاعر ومحي الدين ومحمود عشيش وغيرهم من أعضاء حركة القوميين العرب.

وبسبب نشاطه السياسي والنقابي فقد تعرض للاعتقال في سجن رأس مربط بالتواهي الذي كان مركزاً لتعذيب الفدائيين، ومعه أيضاً النقابي الكبير والوزير لاحقاً محمد صالح عولقي.

ولم يقتصر نشاطه على المصفاة بل امتد الى دثينة جنباً الى جنب مع رفيقيه في النضال علوي حسين فرحان وعلي شيخ عمر.

وفي فترة لاحقة كُلّف من قبل الجبهة القومية بالإشراف على تنظيم الجيش في القوات المسلحة.

واستمرت العلاقات السياسية والتنظيمية والرسمية والشخصية بيني وبينه في دثينة وعدن وصنعاء ودمشق وحتى وفاته.

وبوفاته خسر الوطن أحد مناضليه الشرفاء الذي أفنى حياته في خدمة الوطن والمواطن.

تعازينا الحارة لأولاده وإخوانه وكافة محبيه وذويه في الوطن وخارجه.

تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته..
وإنا لله وإنا إليه راجعون

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى