(الفضائية) القطة التي تأكل أبناءها

«الأيام الرياضي» :

مازالت الفضائية اليمنية تواصل مسلسلها المكسيكي، تطفيش المبدعين إلى مالا نهاية، ففي الأسبوع الماضي أعلن الزميل المبدع عادل الحبابي عن مأساة جديدة في الفضائية، عندما تم السطو على برنامجه الذي أعد دراسته وقدمه لقيادة القناة، والذي كان يحمل عنوان «بروح رياضية» وهو برنامج ترتكز فكرته على الحوار لمناقشة أوضاعنا الرياضية وسبل تطويرها ومعالجة أوضاعها المتأزمة، لكن الجميع تفاجأ ومعهم الحبابي الذي كان من المفترض أن تصله موافقة البدء في أول أعداد البرنامج.. تفاجأ عندما رأى مدير إدارة البرامج الرياضية الأخ علي العصري وهو يقدم البرنامج بعد تغيير اسمه فقط من بروح رياضية إلى حوار الملاعب.

وهذه الظاهرة تؤكد أن المبدعين لا مكان لهم في الفضائية وأن بقاءهم خارج البلد للعمل في القنوات الخارجية أفضل بكثير لمن يحبون أنفسهم ويكرهون الآخرين، وليس موضوع المبدع رائد عابد عنا ببعيد، ولعادل الحبابي نقول عد من حيث أتيت؟ ولا تأسى عندما يتم وضع إمكانياتك الكثيرة ومعك الكثير من المبدعين في خدمة الآخرين، أما الفضائية فستظل تطبق نطام القطة التي تأكل أبناءها دون رحمة أو حتى إشارات إنذار، وياخوفنا على تلفزيون عدن ، إذا وصلت إليه هذه العدوى البغيضة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى