«الأيام الرياضي» تستطلع استعدادات فريق شمسان لخوض التصفيات النهائية لأبطال المحافظات :

«الأيام الرياضي» عوض بامدهف:

فريق شمسان الرياضي
فريق شمسان الرياضي
الادارة : عبورنا الى الثانية هو طريقنا لعودة شمسان الى مصاف الكبار...تسود أرجاء البيت الشمساني حالة من التفاؤل والثقة في أن يتجاوز الفريق البرتقالي التصفيات النهائية لأبطال المحافظات، وخطف بطاقة التأهل إلى الدرجة الثانية والتأكيد مجدداً بأن الجبل هو البطل الحقيقي في التصفيات الماضية، وهذه المرة إن شاء الله، وهذا يدل دلالة واضحة أن الإدارة الشابة لنادي شمسان الرياضي، قد استطاعت بنجاح كبير أن تتجاوز الآثار السلبية للتصفيات الماضية وما لحق بالفريق الشمساني من ظلم وجور.

«الأيام الرياضي» قامت باستطلاع حول استعدادات شمسان عن قرب وها نحن نقدم حصاداً للآراء والانطباعات في هذا التناول:سنبذل قصارى الجهود

خالد بيزع.. نائب رئيس النادي

«معروف للجميع من هو فريق شمسان لكرة القدم، فهو واحد من أقدم وأعرق الاندية اليمنية..

هذا الفريق مر بمراحل وظروف صعبة تراجع من خلالها إلى الوراء، ولكن أهل البيت البرتقالي يعملون اليوم بهمة وجدية كبيرة للسعي نحو إخراجه من وضعه الحالي، وتجرى هناك استعدادات كبيرة لخوض التصفيات النهائية لأبطال المحافظات، ونحن كإدارة سنعمل كل ما نستطيع وسنبذل قصارى جهودنا مع الفريق وإن شاء الله شمسان سوف يستعيد قوته ومجده كفريق كبير، ونحن نأمل في العبور نحو الدرجة الثانية، والتي عن طريقها سنعبر الحدود لنعيد شمسان إلى موقعه الطبيعي في مصاف فرق الدرجة الأولى.وندعو كل الشمسانيين إلى التفاعل والوقوف خلف الفريق ودعمه في مهمته القادمة ».

أبطال بمعنى الكلمة الكابتن إيهاب حيدر مسؤول النشاط

«إن جاهزية الفريق جيدة وهناك استشعار بالمسؤولية من قبل لاعبي الفريق فهم يريدون أن يثبتوا للجميع بأنهم أحق في الصعود لأنهم أبطال بمعنى الكلمة، وحققوا البطولة السابقة بجدارة، واليوم هناك إصرار كبير من الجميع على تجاوز العقبات وتحدي الصعاب من أجل عودة قوية لشمسان. ويعمل الجميع من أجل إظهار أحقية شمسان بذلك، ويعمل الجميع من أجل الوقوف مع الفريق وإدارة النادي تسعى إلى تذليل كل الصعوبات.وبإذن الله سوف نتخطى الصعاب ويعود فريقنا إلى الدرجة الثانية أولاً، على طريق العودة إلى موقعه المعروف عنه كفريق كبير وعريق في الدرجة الأولى ».

تمارين مكثفة الكابتن وهبي فؤاد مدرب الفريق

«هناك برنامج تدريبي في شهر رمضان الكريم وينفذ من خلال التمارين المكثفة في المساء، ويتم التركيز فيها على الجانب البدني والتقوية. وان مشاركتنا في مسابقة كأس المريسي الرمضانية ساهمت للمحافظة على فترة إعداد الفريق ، ونحن أكثر الفرق استفادة منها لأنها تساعدنا على رفع معنوياتنا ومدى جاهزيتنا للتصفيات ، كما تساعدنا على رفع الجانب التكتيكي عند اللاعبين ومعنويات اللاعبين عالية جدا ولدينا لاعبون لاتقل إمكانياتهم وقدراتهم عن لاعبي الدرجة الأولى وهم يريدون أن يقدموا شيئا لأنفسهم وللنادي بإصرار وعزيمة لعودة شمسان إلى مصاف الثانية ثم الأولى ».

وقال الكابتن حمادة فضل إداري الفريق :«بإذن الله سوف نتخطى الصعاب ليعود فريقنا إلى الدرجة الثانية أولاً، على طريق العودة إلى موقعه المعروف عنه كفريق كبير وعريق في الدرجة الأولى وسنكون إن شاء الله عند حسن ظن الجميع بنا، خاصة وأن الفريق قد وصل إلى جاهزيته لخوض التصفيات القادمة كما جاءت مسابقة الفقيد علي محسن المريسي التي تقام حاليا في ملعب الشهيد الحبيشي فـي وقـت جـيد لـنـا لـرفع لياقة لاعبينا أكثر وتنمية قدراتهم التكتيكية والفنية وأتوقع أن نخطف البطولة ونعبر إلى الثانية لنتمكن بعد ذلك من الصعود إلى الأولى إذا أراد الله».

إصرار وتحد قائد الفريق رامي عبد الجواد

«إن تصدرنا لتصفيات عدن لم يأت من فراغ بل كان هناك إصرار وتحد من قبل جميع لاعبي الفريق، وقد شعرنا بتحمل مسؤولية كبيرة على عاتقنا لذلك تصدرنا التصفيات، والآن نستعد بهمة للتصفيات النهائية، ولدينا عزيمة على إثبات أحقيتنا كبطل، وشمسان فريق معروف وناد عريق، لهذا نحن سوف نبذل قصارى جهودنا لعودة هذا الفريق الكبير إلى موقعه الطبيعي.»

جاهزية جيدة محمد قراوي مدافع الفريق

«معنوياتنا مرتفعة وجاهزية لاعبينا جيدة ولدينا خامات شابة طيبة متحمسة، وكل ما نرجوه هو أن يقف الجميع معنا، وعلى إدارة النادي التقرب إلى اللاعبين أكثر، والجلوس مع اللاعبين المنقطعين عن التمارين لأن المسؤولية تعتبر جماعية في هذا الوقت .وبإذن الله تعالى أقول سوف نصل إلى الدرجة الثانية لأن كل الامكانيات متواجدة في فريقنا وسوف نرفع شعار (نكون أو لا نكون) في كل المباريات ولن نستهين بأي فريق، وكل مباراة نعتبرها بطولة بالنسبة لنا».

جانب من استعدادات الفريق اثناء اداء التمارين
جانب من استعدادات الفريق اثناء اداء التمارين
طموح كبير مهاجم الفريق جميل ياسين:

«بكل جدارة تصدرنا مجموعة أندية عدن، ولدينا طموح كبير للتأهل إلى الدرجة الثانية، وتجري استعدادات كبيرة، والمعنويات مرتفعة عند لاعبي الفريق، وبإذن الله تعالى سوف نحقق ما نصبو إليه، ونتمنى فقط أن نجد اهتماماً كبيراً لفريقنا من قبل قيادة المحافظة والقيادة الرياضية في عدن لأننا اولاً وأخيراً نمثل المحافظة. وشمسان فريق كبير.. لذا يجب ان يقف الجميع معه».

دور كبير مهاجم الفريق محمد قاسم منصر

«معنوياتنا مرتفعة ونخوض تصفيات عدن وفي مشاركتنا في دوري المريسي ارتفعت لياقة اللاعبين، وفريقنا قادر على انتزاع بطاقة التأهل إلى الدرجة الثانية، لأننا نمتلك كل مقومات الطموح والإصرار والعزيمة، لذلك أنا أقول أن الإدارة الشابة لم تقصر معنا، فقد بذلت كل ما تقدر عليه، وتواجدها الدائم معنا يلعب دوراً كبيراً في رفع مستوى حماسنا ومعنوياتنا وكذا الجهاز الفني الذي يسعى للوصول بنا إلى المستوى الفني واللياقي حتى تكون جاهزية الفريق عالية».

البطل الحقيقي لاعب الوسط خلدون ناصر

«جاهزيتنا ومعنوياتنا وحماس اللاعبين عال جداً، ولدينا طموح كبير لخوض المنافسة لنثبت للجميع أننا قادرون على خطف بطاقة التأهل متى ما أردنا وأننا البطل الحقيقي للتصفيات الماضية، التي حرمنا منها، ولكن مع كل ذلك نحن لم نتأثر، ولم يدخل اليأس إلى قلوبنا، وسوف ندخل التصفيات النهائية بكل تحد وقوة بإذن الله لنعود إلى الدرجة الثانية، وباهتمام إدارة النادي الملحوظ للجميع سنتحمل المسؤولية وسنعمل على عودة نادينا إلى موقعه الطبيعي في الدرجة الأولى حيث أن مستوى وإمكانيات لاعبينا لا تقل عن لاعبي الأولى».

علامة بارزة مختار عبادي (حارس المرمى)

«فريقنا جاهز ومعنوياتنا عالية ونحن مستعدون للمنافسة، والتأهل سيكون من نصيبنا إن شاء الله وسوف نبذل كل جهد يؤدي إلى تحقيق غايتنا النبيلة الا وهي الصعود الى الدرجة الثانية والتي سوف تكون جسر العبور إلى الأولى في الموسم بعد القادم بإذنه تعالى لأن فريقنا غال علينا.. وشمسان ناد كبير، ونحن سوف نتحمل المسؤولية بكل جدارة لرفع سمعة فريقنا الذي كان في يوم من الأيام علامة بارزة في كرة القدم.. وشكراً لكم».

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى