باجمال يزور شبكة مواقع محافظة حضرموت الالكترونية

> المكلا «الأيام» خاص:

>
الزميل أنور يشرح للأستاذ باجمال ومرافقيه سير العمل في الشبكة أمس
الزميل أنور يشرح للأستاذ باجمال ومرافقيه سير العمل في الشبكة أمس
استقبل الأخوان علوي عمر الجفري مدير مشروع تكنولوجيا المعلومات بالإدارة المحلية، و أنور عبدالله باسلوم رئيس تحرير شبكة مواقع محافظة حضرموت الإلكترونية صباح امس الاثنين بموقع إدارة الشبكة الأستاذ عبد القادر عبد الرحمن باجمال رئيس الوزراء السابق الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام.

وفي مقر هيئة التحرير قدم الزميل رئيس التحرير شرحاً مفصلاً عن سير العمل في الشبكة وما حققته من الانجازات خلال فترة عملها منذ انطلاقها في شهر مايو من العام 2005م ، كما تطرق الزميل باسلوم إلى تزايد عدد الزوار و الزيارات للشبكة من مناطق شتى في العالم وزيادة الاستماع لإذاعتي المكلا وسيئون كأول إذاعتين يمنيتين يصل بثهما لجميع دول العالم.

وأشار الأخ رئيس التحرير بأن الشبكة التي تضم (96) موقعاً إلكترونياً لجميع مكاتب الوزارات والمديريات بساحل ووادي حضرموت تعتبر أكبر مشروع لتكنولوجيا المعلومات في بلادنا.

وعبر الأستاذ عبدالقادر باجمال عن تقديره للجهود التي بذلت في نجاح هذا المشروع وما يمثله من تحدي في استخدام التكنولوجيا الحديثة للتواصل مع دول العالم ، معبراً عن سعادته في أن تحتضن حضرموت مثل هذا المنجز.

رافقه خلال الزيارة الأخوة طه عبدالله هاجر، محافظ حضرموت ، و عوض عبدالله حاتم، وكيل المحافظة لشؤون مديريات الساحل، و أحمد جنيد الجنيد وكيل المحافظة لشؤون مديريات الوادي والصحراء ، وعدد آخر من المسؤولين.

على الصعيد نفسه قام طلاب وطالبات كلية الآداب بالمستوى الرابع - اللغة العربية بجامعة حضرموت صباح اليوم نفسه بزيارة لشبكة مواقع حضرموت الالكترونية، حيث أبدوا إعجابهم بمستوى عمل الشبكة والحضور المستمر على الشبكة العالمية. وفي تصريح صحفي لـ«الأيام» قال الدكتور سعيد سالم الجريري، أستاذ اللغة العربية بجامعة حضرموت: «لقد سعدنا بزيارة الشبكة بمعية طلاب وطالبات المستوى الرابع من قسم اللغة العربية بكلية التربية بالمكلا - جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا، واطلعنا على ما بذل من جهود في وضع المحافظة على فضاء العالم، وهذا منجز ينبغي التنويه به ، والثناء عليه. لقد كوّن الطلاب والطالبات فكرة متكاملة عن طبيعة العمل وآفاق تطويره. وإن كان لنا من ملاحظة فهي دعوة المؤسسات والهيئات إلى التفاعل مع هذه النقلة الإلكترونية ، بما يقدم حضرموت بالصورة المثلى. ذلك أن حضرموت حاضرة في اهتمامات العالم لأسباب كثيرة تاريخية وأثرية وسياحية وتنموية. فنتمنى أن يكون هناك حرص على تجويد المادة التي نظهر بها أمام العالم. نشكر القائمين على هذا العمل الحضاري ونتمنى لهم التوفيق الدائم » .

كما قال الطالب قيس سالم الدوعني: «الموقع يعد فخرا لكل أبناء حضرموت وتشكرون على جهودكم الجبارة لإيصال صوت وصورة حضرموت إلى كل أرجاء المعمورة».

واختتم حديث الانطباعات الطالب عبود سعيد الهندوان قائلاً:«نشكركم على رفع راية المحافظة عاليا ودمتم لحضرموت» .

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى