توتر في الأرجنتين قبل مواجهة بوكا جونيورز وريفر بليت في نهائي كأس ليبرتادوريس

بوينس آيرس «الأيام» متابعات

 يلتقي بوكا جونيورز مع ريفر بليت في نهائي كأس ليبرتادوريس ، يوم بعد غد السبت 10 نوفمبر ، فيما يصفها العديد من عشاق الكرة في الأرجنتين بأكبر مباراة في تاريخ البلاد.

 لم يلتق أكبر ناديين في الأرجنتين في نهائي ليبرتادوريس من قبل .. إلا أن اليد العليا كانت لريفر في اللقاءآت الأخيرة ، التي جمعتهما في مراحل أخرى من البطولة.

 تغلب ريفر بليت على بوكا في بطولة كوبا سودامريكانا في عام 2014 ، وكوبا ليبرتادوريس في عام 2015 ، وكأس السوبر الأرجنتيني في وقت سابق من هذا العام .. كما فاز على بوكا 2-0 في دوري بونبونيرا في سبتمبر.

 وكانت آخر مرة التقى فيها الفريقان في ليبرتادوريس في المرحلة الـ 16 الأخيرة في عام 2015 ، عندما هاجم مشجعو بوكا لاعبي ريفر برذاذ الفلفل ، مما أنهى المباراة عند نصف الوقت.

 المباراة جذبت اهتماماً إعلامياً كبيراً للغاية كونها الأولى من نوعها بهذا الدور ، والتي قال عنها الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري : "أنها مباراة تاريخية وربما لن تتكرر مرة أخرى".

 ومن المُقرر أن تقام مباراة الذهاب بين الفريقين على أرضية ملعب لامبومونيرا معقل بوكاجونيورز ، بصافرة تحكيمية من التشيلي روبيرتو توبار وبمساعدة من كريستيان ألونسو وكلوديو أورتيز.​