عطاس الكاف: اختراعي العلمي القادم سيكون مفاجأة

تقرير/ حسن علوي الكاف

في البلاد الكثير من الشباب الموهوبين والمتميزين بأعمالهم وإنجازاتهم التي وصلت إلى مراتب عليا على مستوى عربي وعالمي، واستطاعوا بذلك رفع علم بلدهم عاليا في المحافل العربية والدولية.
الشاب عطاس عبد القادر الكاف ابن مدينة تريم حضرموت أحد المخترعين الشباب الذين تبوأوا مكانة عالية في سماء الإنجاز والإبداع، ومثلوا وطنهم في المحافل الخارجية خير تمثيل.

المخترع الشاب عطاس الكاف، والذي يدرس في جامعة العلوم الإسلامية العالمية بالأردن الشقيق، كُرم مؤخراً من قبل جهات عليا بالأردن ممثلة بسمو الأميرة عالية الفيصل الطباع، لاختراع علمي قام به ضمن اختراعات كثيرة سبقتها.

وفي تصريح لـ«الأيام» قال الكاف: «في البدء أشكر الله جل جلاله أن وفقني في تحقيق الإنجازات ورفع علم الوطن عاليا في كثير من الفعاليات والمحافل والمنتديات العربية والدولية، وأشكر كل من هنأني بالتكريم، وأدين تلك الإنجازات التي تحققت لأسرتي وجامعة العلوم الإسلامية العالمية بالمملكة الأردنية الهاشمية التي قدمت لي كل التسهيلات والدعم، من أجل إبراز اختراعاتي وإنجاح مشاركاتي في العديد من المهرجانات العربية والمنتديات العربية والدولية».
وأضاف «لأول مرة أفصح بعملي واختراع علمي جديد سيعلن في حينه وسيكون مفاجأة إن شاء الله وكذلك عن مشاركات قادمة بإذن الله».

والد المخترع يتحدث
من جانبه، قال والد المخترع التربوي عبد القادر عطاس عبد القادر الكاف «في البداية نشكر صحيفة «الأيام» على تهنئتهم لنا لما حققه ابننا المخترع عطاس، وبكل فخر واعتزاز أفرحنا هذا التكريم العالي من قبل سمو الأميرة عليا الفيصل الطباع، بالمملكة الأردنية الهاشمية ورئاسة جامعة العلوم الإسلامية العالمية، وما حققه من إنجاز في مجال الاختراعات التي أعطت له المراكز الأولى في العديد من المشاركات العلمية في كثير من الدول منها ماليزيا وتركيا، ومشاركات في منتدى الشباب العالمي بجمهورية مصر في شرم الشيخ، والتي نال بها إعجاب الكثير لما قدمه من اختراعات علمية استحق بها التكريم الدولي».

وأضاف «ومن هنا أبارك لابننا عطاس ورئاسة الجامعة ومعلميه وكأفة زملائه بالمملكة الأردنية الهاشمية، وزادنا فخرا واعتزازا تكريمه من الجهات العليا بالمملكة الأردنية الهاشمية، وبهذا التكريم أرفع شكري وتقديري لرئاسة الجامعة التي ساهمت في دعمه وتطوير اختراعاته وتنمية قدراته العلمية ليصل لمستوى عالٍ بإذن الله».

وتابع «كما نتقدم بالشكر لكل الدول التي قدمت له الدعوات للمشاركة في المؤتمرات العلمية والمؤتمرات الشبابية، وهذا سيكون حافزا لابننا المخترع عطاس لتطوير اختراعاته العلمية، لتكون لها فائدة ومردود إيجابي يخدم الأمة الإسلامية والعربية والعالمية في المستقبل إن شاء الله».

واستطرد «كما أهدي هذا الإنجاز من أعماق قلبي لكل من هنأ وبارك لنا بهذا التكريم من داخل الوطن وخارجه، وأهدي كل هذه الإنجازات التي حققها مخترعنا عطاس لكافة شعبنا اليمني العظيم وحضرموت ومدينته ومسقط رأسه التي تلقى فيها اللبنات الأولى في التعليم الديني والعلمي الغالية (تريم)، وللصرح العلمي أكاديميه الموهوبين بمدينة سيئون التي كان لها الفضل الكبير في تنمية قدراته، وكذلك مؤسسة العون للتنمية التي ساهمت إسهاما كبيرا في إبراز قدراته العلمية، وأتمنى من الله أن يوفقه دايما لرفع سمعة وطننا اليمن في كافة المحافل العربية والدولية القادمة».

الجدير ذكره أن المخترع الشاب عطاس الكاف حصل على عدة تكريمات باختراعاته المتميزة، فقد حصل على الجائزة الكبرى والمركز الأول بجدارة عن اختراعه جهاز (ELECTO  VEN) لعلاج قرحة الساق الوريدية، بالإضافة إلى حصوله على كأس وشهادة منظمة العلماء والمخترعين الدولية من رابطة الأوروبيين للاختراع من فرنسا بالمحفل العالمي ممثل لليمن في مؤتمر ومعرض (باكاف) الذي أقيم في (إسطنبول) بالجمهورية التركية.