هل تنجو داليا البحيري من الحبس

«الأيام» عن "سيدتي"

داليا البحيري
داليا البحيري

تنظر محكمة جنح التهرب الضريبي، اليوم السبت، استئناف الفنانة المصرية داليا البحيري على حكم حبسها عامين بتهمة التهرب من سداد الضرائب المستحقة عن نشاطها الفني في العام 2015، وإخفاء أرباحها الحقيقية عن مجمل نشاطها في مجال الفن والإعلام والموضة، علما أن التهرب الضريبي في مصر يعد من الجرائم المخلة بالشرف والأمانة.


الفنانة داليا البحيري حضرت الجلسة الماضية أمام محكمة جنح التهرب الضريبي المنعقدة بمحكمة القاهرة الجديدة في الأول من ديسمبر الماضي، وقدمت مستندات تفيد بدفعها 879 ألف جنيه قيمة الضرائب المستحقة والغرامة للتصالح، وانتظرت الحكم بقبول الاستئناف، ولكن القاضي قرر تأجيل النظر في الدعوى لجلسة اليوم السبت 12 يناير 2019، ومن حق المحكمة قبول التصالح وإلغاء العقوبة نهائيا، أو تخفيضها بإلغاء عقوبة الحبس والاكتفاء بالغرامة المالية.

يذكر أن نيابة التهرب الضريبي أحالت ملف اتهام الفنانة داليا البحيري للمحاكمة، وقضت المحكمة بمعاقبتها عامين لاتهامها بإخفاء إيراداتها الحقيقية عن مصلحة الضرائب، حيث تم فحص جميع إيراداتها خلال فترة التهرب الضريبي لعام 2015، وتم صدور حكم الحبس بحق البحيري وزميلتها المطربة بوسي بنفس الجلسة.