بطولة اسبانيا: فوز ثامن على التوالي لبرشلونة

مدريد «الأيام» أ ف ب

 حقق برشلونة حامل اللقب والمتصدر فوزه الثامن توالياً وجاء بصعوبة على مضيفه وجاره المتواضع جيرونا 2  - صفر مساء يوم أمس الأحد في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، وأعاد برشلونة الفارق الذي يفصله عن ملاحقه أتلتيكو مدريد الثاني إلى 5 نقاط مجدداً بعد أن تقلص السبت إلى نقطتين إثر فوز نادي العاصمة على خيتافي 2 - صفر.

 وبعد أن شارك بديلاً في مباراة المرحلة الماضية ضد ليجانيس (3 - 1) ونجح في قيادة فريقه إلى الفوز بمساهمته في الهدف الثاني الذي سجله الأوروجوياني لويس سواريز قبل أن يسجل بنفسه الثالث ، وغاب عن التشكيلة بأكملها التي خسرت الأربعاء مباراة ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس على ملعب إشبيلية صفر - 2 ، عاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى التشكيلة الأساسية لمباراة الدربي رغم أهمية مباراة الأربعاء المقبل التي يحتاج فيها فريقه إلى الفوز بفارق ثلاثة أهداف لمواصلة الدفاع عن لقب الكأس.

 ولعب أفضل لاعب في العالم خمس مرات مجدداً دوراً حاسماً في الفوز بتسجيله الهدف الثاني الذي حرر فريقه وسمح له في الدقائق المتبقية من فرض إيقاعه على مضيفه الذي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين .. وضرب برشلونة باكراً بتسجيله هدف التقدم في الدقيقة 9 عبر البرتغالي نيسلون سيميدو ، الذي استفاد من فشل الدفاع ، في إبعاد الكرة من منطقة الجزاء ، إثر عرضية من سواريز ، ليسددها في الزاوية اليسرى الأرضية لمرمى الحارس المغربي ياسين بونو.

 ثم عجز فريق المدرب إرنستو فالفيردي عن تعزيز هذا التقدم ، بل كان جيرونا قريباً أكثر من مرة ، من الوصول إلى شباك الألماني مارك أندريه تير شتيجن .. وتواصلت معاناة برشلونة في الشوط الثاني من اللقاء رغم اضطرار جاره إلى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه الكولومبي برناردو إسبينوسا في الدقيقة 51 لحصوله على إنذار ثان.

 لكن خبرة "بلاوجرانا" والنجم المطلق ميسي لعبت دورها في حسم النقاط الثلاث بعدما أضاف الأرجنتيني الهدف الثاني لفريقه بتسديدة "ساقطة" رائعة فوق الحارس إثر تمريرة من جوردي ألبا (68) ، رافعاً رصيده إلى 19 هدفاً هذا الموسم في صدارة لائحة الهدافين .. وكان ميسي قريباً جداً من إضافة هدف ثان ، في الدقيقة 75 ، لكنه إصطدم بتألق الحارس بونو ، الذي أبدع مجدداً في وجه محاولة بعيدة من الكرواتي إيفان راكيتيتش (78).

 وبقيت النتيجة في نهاية المطاف على حالها رغم فرصتين سهلتين جداً للضيوف في الثواني الأخيرة عبر البرازيلي فيليبي كوتينيو وسواريز ، ليحقق برشلونة ثأره من جاره ، الذي لم يذق طعم الفوز للمرحلة الثامنة على التوالي ، لكنه نجح في اقتناص نقطة من رجال فالفيردي بالتعادل معهم ذهاباً 2 - 2 في سبتمبر الماضي.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى