أهالي الممدارة يستغيثون بالمسؤولين والمنظمات بسرعة حل مشكلة انقطاع المياه

وجّه عدد من أهالي منطقة الممدارة القديمة بمديرية الشيخ عثمان، مناشدة، عبر «الأيام»، بالنيابة عنهم عاقل حارة المنطقة سالم أحمد العزاني إلى محافظ عدن أحمد سالم رُبيّع، والجهات المسؤولة في مؤسسة المياه يشكون من انقطاع المياه عن منطقتهم.

وقالوا في مناشدتهم: «نحن أهالي الممدارة القديمة نتقدم باستغاثتنا عبر صحيفة «الأيام» إلى كل من يهمه الأمر وكل من لديه ضمير للحصول على المياه وإنقاذ أهالي منطقتنا ذات الكثافة السكانية المتصاعدة، ومعظم السكان من الأسر الفقيرة الكائنة في المنازل الشعبية. ومنذ خمسة أعوام ونحن نعاني من شبكة امدادات المياه وضعف الضخ، ونتيجة المعاناة لجأ بعض الأهالي إلى حفر آبار، وهذه الآبار غير صالحة للشرب نتيجة كثرة الملوحة، مما أدى إلى انتشار الأمراض، وكان أكثر عرضة للأمراض الأطفال؛ ومنهم من يعاني من الترسبات».

وأضافوا: «وقد تابعنا الجهات المختصة؛ ومنهم مسؤول المنطقة الثانية، لكنه رمى اعذاراً بحجة انقطاعات الكهرباء؛ لأن مضخات المياه بحاجة إلى تيار كهربائي لا يقل عن ثمان ساعات، والآن الكهرباء مستقرة، ولكنه مدعياً بأن المضخات عاطلة. كما سبق لنا أن وجهنا قضيتنا إلى مدير المنطقة، وبالمقابل وجّه هو إلى أحد المهندسين في المنطقة لإيجاد حل لازم بأسرع وقت ممكن، وخلال متابعتنا اتضح لنا أن المهندس المخول غير متواجد، كأن مشكلتنا لا تهم المسؤولين، وغير مبالين بما نعانيه، وعلى رغم كل ذلك استمرينا بالمتابعة وتواصلنا مع السلطة المحلية، وإلى يومنا هذا لم يتم معالجة المشكلة».
وختموا استغاثتهم بالجهات المسئولة والمنظمات: «وعليه نرجو من لديه ضمير حي إنصافنا في إيجاد حل سريع لمشكلة انقطاع المياه عن منازلنا».