حكاية رياضي حقق الامتياز

يرويها/ عوض بامدهف

حكاية رياضي حقق الامتياز
حكاية رياضي حقق الامتياز
​ظاهرة رياضية شابة نادرة الحدوث والتكرار ، حيث رتبت الصدفة البحتة ، وعلى غير انتظار لقاء مع رياضي شاب في عمر الزهور إمتاز بالهدوء الشديد والصمت والرصانة ، حتى لا تكاد تصلك كلماته الهادئة ، التي أشبه بالعكس منها إلى البوح ، وهكذا وجدت نفسي ، وجهاً لوجه أمام ظاهرة رياضية باسقة العطاء ، قد حققت الجمع الموفق بين الحصاد العلمي والحصاد الرياضي ، ألا وهو الشاب الرياضي والطالب المتفوق الهادىء (محمد مصطفى رجب) ، الذي لم يرض أبداً بغير النجاح الباهر ، ومن علامة الامتياز والتفوق ، حيث اجتاز دراسته الثانوية الجامعية وبامتياز.

 * في إطار ومحيط مساحات التنافس الرياضي الشريف في رحاب اللعبة الأنيقة (كرة الطاولة) ، واللعبة الرشيقة (التنس الأرضي ) برزت وظهرت مواهب الرياضي الأنيق والخلوق محمد مصطفى رجب الذي استهل ودشن مشوار التفوق الرياضي في العام 2011م ، ضمن فريق التلال لكرة الطاولة بقيادة المدرب المعروف الكابتن علي شبير ، وقد أسهم الكابتن محمد مصطفى بجهد وافر مع بقية الطاقم التلالي في تحقيق الصعود الموفق والعودة إلى الدرجة الأولى.

 * وكان ذلك أول الغيث المثمر ، في مشوار التفوق الرياضي للكابتن محمد مصطفى لتتواصل إثر ذلك إيقاعات المشوار الرياضي لهذا الرياضي المبدع ، وبوتائر عالية منتقلاً من نجاح إلى نجاح ، ومن إنجاز إلى آخر ، وهكذا وبمثل هذه الإنجازات الرياضية الباهرة مضى مشوار هذا الرياضي المثابر ، وقد تم اختياره كمدير لنشاط نادي التنس العدني في التشكيل الجديد لإدارة هذا النادي العريق ، مع أطيب الأماني بمزيد النجاحات والإنجازات الزاهية لهذه الظاهرة الرياضية البارزة (الكابتن محمد مصطفى رجب).