محافظ شبوة: 10 ملايين دولار حصة المحافظة من كل 5 شحنات نفط

«الأيام» غرفة الأخبار

أشاد محافظ شبوة محمد صالح بن عديو بدور قوات النخبة الشبوانية في تثبيت الأمن والاستقرار والتصدي للعناصر المتطرفة في عدد من مديريات المحافظة.
وقال بن عديو في حوار نشرته جريدة الشرق الأوسط أمس «منتسبو النخبة هم أبناؤنا ويبذلون جهودا ممتازة لتثبيت الأمن بالمحافظة مثلهم في ذلك مثل منتسبي الجيش والأمن»، مقللا من أهمية الاحتكاكات التي تحصل أحيانا مع الوحدات العسكرية والتي «تتغلب عليها الحكمة الشبوانية».

وأشار إلى وجود تواصل مباشر مع قيادتهم، وتعاون مع الأشقاء في التحالف العربي ممثلين بالمشرفين الإماراتيين على تدريب وتوجيه النخبة في بلحاف، قائلا إن «الأمور طيبة».
وحول سؤال عن إمكانية دمج قوات النخبة الشبوانية بوزارة الداخلية قال المحافظ إن «قرار الدمج بوزارة الداخلية  قرار مركزي ويخضع للقيادة العليا للشرعية والتحالف، لكن ما نستطيع الجزم فيه بهذا الخصوص هو وجود تفاهم».

وأضاف «بعض أفراد النخبة هم عناصر في الأمن لدى الشرعية، والبعض منهم يطرح فكرة ترقيمهم والرئيس لم يمانع عندما طرحنا عليه الموضوع»، مؤكدا على أن «الأمر يحتاج إلى تنسيق مع الأشقاء في التحالف».

وفي معرض حديثه عن القطاع النفطي بالمحافظة أكد بن عديو على أن شركة (أو إم بي) النمساوية عادت للعمل بشبوة في مارس 2018 في قطاع S2 العقلة وبدأت الإنتاج، وسيتم مد أنبوب من العقلة إلى عياذ بطول 43 كيلومترا، وأنبوب آخر من جنة هنت إلى عياذ بطول 84 كيلومترا».

وأضاف «وبذلك تصبح شبكة الأنابيب من صافر إلى جنة هنت إلى عياذ ومن حقل S1 في العبيلات إلى جنة هنت إلى عياذ ومنها إلى النشيمة بطول 204 كيلومترات، بحيث يصب نفط شبوة ومأرب في البحر العربي عبر ميناء النشيمة النفطي».

ولفت إلى أن «المحافظة بدأت تحصل على حصتها من نفط العقلة والتي تقدر بحوالي 10 ملايين دولار لكل 5 شحنات، وبأنه تم فتح حساب في البنك المركزي بعتق لتوريد المبلغ وتجميعه من كل شحنة حتى نعلن عن مشروع يخدم شريحة أكبر من الناس».

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى