الشرعية ترفض طلبا للعمالقة لإنقاذ قبائل حجور

الحديدة «الأيام» خاص

ألوية العمالقة
ألوية العمالقة
كشف لـ«الأيام» مصدر في ألوية العمالقة أن جهات في حكومة الشرعية حالت دون تحقيق طلب تقدمت به مؤخرا قيادة قوات العمالقة بجبهة الساحل الغربي، لتنفيذ مهمة عسكرية لدعم القوات في حجة وفك الحصار عن حجور. 

وذكر المصدر ذاته أن قوات العمالقة المرابطة بجبهة الساحل الغربي تقدمت منذ أسبوعين مضت بطلب رسمي لرئاسة الجمهورية للموافقة والترتيب لعملية تحرك لواء قتالي من العمالقة وآخر من حراس الجمهورية إلى مديرية مستبأ بمحافظة حجة، لافتا إلى أن المذكرة أكدت ضرورة التوجيه إلى من يلزم بقيادة المنطقة الخامسة لاتخاذ الإجراءات الفورية لتسهيل النقل والتحرك. 

وأكد المصدر أن طلب قيادة قوات العمالقة لم يجد تجاوبا من الجهات المعنية في رئاسة الدولة والحكومة، ولم يتم الرد عليه وإبداء الرأي فيه إلا بعد تكرار المخاطبة وإرسال الطلب للمرة الثانية.

وأشار إلى أن رد الجهات المعنية على الطلب جاء شفهيا متضمنا عدم الموافقة ومطالبا بتأجيل النظر في ذلك، تحت مبرر أن قيادة المنطقة الخامسة هي من ستتولى تحريك القوات المرابطة هناك، وفي حالة الحاجة سيتم طلب التعزيز.

وأشار إلى أن تحريك اللواءين كان يستهدف فك الحصار على قبائل حجور وإنعاش جبهة سابقة من قوات علي محسن الأحمر والمقدشي عجزت عن تنفيذ مهامها وأوقفت عملياتها في المنطقة.