«بيحان.. القبض على 3 سحرة استغلوا شابا

بيحان «الأيام» خاص

بيحان.. القبض على 3 سحرة استغلوا شابا
بيحان.. القبض على 3 سحرة استغلوا شابا
أكدت مصادر خاصة لـ«الأيام» في مديرية بيحان، محافظة شبوة، أن شبابا من قبيلة آل فاطمة قبضوا على ثلاثة أشخاص في المديرية اتهموهم بعمل السحر لابنهم (ح.ع.ح.ا)، الذي يبلغ عمره نحو 30 عاما، ويعمل صيدليا بإحدى الصيدليات في بيحان.. حيث تم القبض على المتهم الأول المدعو (م.ص.ع.أ) 30 عاما، والذي كانت مهمته الجلوس مع الضحية وإيهامه بأن هناك ملكا ينزل عليه من عند الله عز وجل يطلب مبلغاً مالياً منه (الضحية)، ويخبره بأن الله سينزل عذابا عليه وعلى أسرته من السماء في حال عدم دفعه لهذا المبلغ، حيث استمر الحال حوالي سنة وثلاثة أشهر تم خلالها سحب مبلغ من الضحية حوالي 418 ألف ريال سعودي، خلال فترات متفاوتة.

الكشف عن خيوط الجريمة
وأما عن كيفية الكشف عن الجريمة يقول أهالي الضحية إن المتهم الأول قام بالاتصال ليلا بالضحية وأخبره بأن الملك نزل من عند الله وأنه يريد منه مبلغ 65 ألف ريال سعودي للضرورة وعلى وجه السرعة.. كان الضحية حينها قد اقترض من كثير من الناس قروضا وسلمها للمتهم الأول ووجد نفسه محرجا وتواصل بأخيه (ع.ع.ح.أ) وأخبره بأنه «مدين لأناس وأريد منك مبلغ 65 ألف ريال سعودي لسداد الدين، ما لم فإن الله سينزل علينا عذابا شديدا ولازم أسلمها للملك»، سأله أخوه «من الملك؟!»، فأجابه «الملك (م.ص.ع.أ - المتهم الأول)»، فقام أخوه بالاتصال بالمتهم الأول مباشرة وتوعده وهدده في حال لم يترك أخاه، وكانت المفاجأة أن يرسل المتهم الأول الرسالة التي أوقعت به على جوال الضحية، حيث قال فيها (إن الملك يقول إن الله قد عفا عنك ولم يعد يريد الـ 65 ألف ريال سعودي)، حيث قام الضحية فرحا وأخبر أخاه بما حوته الرسالة، وعندها تمت ملاحقة المتهم الأول والقبض عليه والتحقيق معه حتى اعترف بجريمته وقال بأنه لم يكن سوى مرسل من المتهم الثاني (م.ع.ع.ج) - يشكو من إعاقة في رجله ويبلغ من العمر نحو 32 عاما ويعمل سائق باص - وأن المتهم الثاني يأخذ المبلغ كاملا ولا يعطيه منه سوى 2000 - 5000 ريال سعودي من إجمالي المبلغ الذي يتم أخذه من الضحية، والباقي يأخذه المتهم الثاني، حيث تم إبلاغ المتهم الأول بالاتصال بالمتهم الثاني لإخباره بأن الضحية أصبح بخير وأصبح يطالب بالفلوس التي تم أخذها منه من قبله، وفعلا تم الاتصال وكان رد المتهم الثاني: لا تخف سأسحره وأعيده إلى وضعه السابق، وغدا اذهبوا إلى عند الشيخ (ع.أ.ع.ج)، سنكتب ورقة بأنه لا يوجد عندك شيء للضحية.. وهو ما حصل فعلا.

صورة لثلاثة السحرة
صورة لثلاثة السحرة

القبض على المتهم الثاني
تم رسم خطة للقبض على المتهم الثاني من خلال استئجار باص المتهم الثاني وإخراجه من السوق والقيام بالتحقيق معه حتى اعترف مباشرة بجريمته، وأن من يحضر له السحر هو المتهم الثالث (أ.س.ج.ع) ويعمل خطيبا، وعندها طلب منه فك السحر من الضحية فقام على الفور بفك السحر وعاد الشاب الضحية إلى رشده ..

ونتيجة لأن إدارة أمن بيحان صنفت الشخصين (المتهمين الأول والثاني) منذ اختفائهما بأنهما مخطوفان، اضطرت أسرة الضحية المجيء بهما إلى إدارة الأمن، حيث قامت الأسرة في نحو الساعة الرابعة من فجر يوم الإثنين، 11 مارس الجاري، بإحضار المتهمين الأول والثاني إلى إدارة أمن بيحان وأخبرتهم بتفاصيل القضية، مطالبتهم بالقبض على المتهم الثالث والذي يعتبر زعيم العصابة، ما لم ستقبض عليه هي.

القبض على المتهم الثالث (زعيم العصابة)

بعد ذلك سارعت أجهزة الأمن في التحقيق مع المتهمين الأول والثاني فاعترفا حينها بالجريمة مباشرة وأخبروا إدارة الأمن عن مكان المتهم الثالث، فتحركت مجموعة من إدارة الأمن، وتم القبض على المتهم الثالث، فاعترف هو الآخر بالجريمة، وأخبروا الأجهزة الأمنية عن مكان بعض المال الذي أخذوه من الضحية خلال تلك الفترة، والذي كان (المال) في منزل المتهم الأول وهو عبارة عن مبالغ مالية وذهب.. ولا زال المتهمون محجوزين لاستكمال القضية.