العولقي: الحوثيون أرادوا تكرار سيناريو حجور في الضالع

الضالع «الأيام» خاص

أكد العميد الركن هادي العولقي، قائد اللواء 30 مدرع، أن الميليشيات الحوثية أرادت من وراء تسللها وهجومها على مناطق العود عن طريق نقيل حدة بمديرية النادرة التابعة لمحافظة إب، إعادة تطبيق سيناريو جرائمها في «حجور»، وذلك من خلال القيام بقتل، وتشريد، واعتقال، واضطهاد أبنائها، وتفجير منازلهم، وتعريض مزارعهم للتلف.. موضحاً أن هذه المناطق تعتبر بعيدة عن مواقع المواجهات كونها مفتوحة ولا توجد بها أي مواقع للجيش أو المقاومة.

وخلال لقائه صباح أمس السبت في منطقة عزاب بعدد من مشايخ وأعيان ووجهاء مناطق التماس في العود من قرى شليل وهجار والقرن وعزاب والقدم، حيى العميد العولقي المواقف الوطنية الشجاعة لأهالي مناطق العود، ووقوفهم إلى جانب قوات الجيش والحزام الأمني والمقاومة الشعبية في التصدي لميليشيات الحوثي الانقلابية التي قامت بالاعتداء على مناطقهم وإقلاق أمنهم وسكينتهم بطريقة همجية وبدون أي مبرر ولا سابق إنذار.

وخلال اللقاء، الذي حضره مدير عام مديرية قعطبة صالح الموجري، طمأن العميد العولقي مشايخ مناطق التماس في العود، مؤكدا لهم بأن قوات الجيش وجميع الوحدات العسكرية الأخرى هم من أبناء الشعب وقد قدموا للدفاع عنهم وحماية مناطقهم ومساكنهم من اعتداءات وعبث ميليشيات الحوثي الانقلابية. 

من جانبه، أكد مدير عام مديرية قعطبة، صالح الموجري، أن قوات اللواء 30 مدرع وقوات الحزام الأمني وجميع الوحدات العسكرية الأخرى وإلى جانبهم جميع الشرفاء والأحرار ومسلحي القبائل من أبناء هذه المناطق ورجال المقاومة الشعبية، لن يسمحوا لهذه الميليشيات بالتقدم والسيطرة على مناطقهم، وسوف يتصدون لهم بكل قوة، وسيعملون على تحرير وتطهير المناطق التي تسللت إليها ميليشيات الحوثي خلال الأيام الماضية.

ودعا الجميع إلى الوقوف صفاً واحداً بجانب قوات الجيش والمقاومة في التصدي لهذه الميليشيات وحماية مناطقهم من أية محاولات تسلل لها، ومراقبة أي تحركات تقوم بها بعض العناصر المشبوهة والمندسة والعميلة، مثمناً الروح المعنوية العالية لقيادة ومنتسبي اللواء 30 مدرع ورجال المقاومة والقوات الأخرى المساندة لهم، والتضحيات والملاحم البطولية التي يسطرونها في مختلف المواقع لمواجهة آلة الموت والتخريب الحوثية التي تقصف وتضرب مساكن المواطنين بمختلف أنواع الأسلحة، وخاصة أسلحة الدولة الثقيلة التي نهبتها المليشيات واستولت عليها.

كما تحدث في اللقاء شيخ منطقة شليل، الشيخ محمد حميد، حيث أكد وقوف مشايخ وأعيان ووجهاء وأهالي مناطق التماس صفاً واحداً إلى جانب قيادة وقوات اللواء 30 مدرع وجميع الوحدات العسكرية المساندة لها في التصدي لأي محاولات تسلل تقوم بها الميليشيات الحوثية باتجاه مناطقهم، موضحاً أنهم يعتزمون تشكيل لجان شعبية لمساندة قوات الجيش والمقاومة، حيث ستقوم بمراقبة ورصد أي تحركات للعناصر المشبوهة أو المندسة بهدف الإخلال بالأمن والسكينة العامة للمواطنين وطعن خاصرة الجيش والمقاومة المرابطين بمختلف جبهات ومناطق العود.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى