قتلى وجرحى بسبب توجيهات محلي البريقة بنقل سوق القات

عدن «الأيام» فهد قائد غالب

سوق القات بالبريقة
سوق القات بالبريقة
لقي شخصان مصرعهما وتعرض ثالث للإصابة بقدمه اليمنى، في حصيلة أولية للحالات التي تم إسعافها إلى مستشفى مصافي عدن، وذلك عقب اشتباكات وقعت ظهر أمس في سوق لبيع القات بمدينة البريقة في محافظة عدن، حيث يتوقع أن ترتفع تلك الحصيلة، وخاصة بعد أن تبين، وفقا لإفادات من مواطنين وشهود عيان، أن هناك حالات أخرى جرى إسعافها إلى مستشفيات أخرى بالمدينة.

وحصلت «الأيام» على أسماء الشخصين المتوفيين جراء تلك الاشتباكات، وكذا الشخص الثالث الذي تعرض للإصابة، والمتوفيان هما مطيع يوسف طاهر، 23 عاما، ويسكن في منطقة العشوائي بالبريقة، وقد لقي مصرعه متأثراً بإصابته بطلق ناري في الرقبة، في حين أن القتيل الثاني يدعى محمد عبدالله قاسم البوهني، وهو مواطن نازح من محافظة الحديدة، ويسكن بمنطقة دكة البريقة، وقد توفي بقسم العناية المركزة في مستشفى مصافي عدن، بعد إسعافه إلى هناك، أما الشخص المصاب فيدعى شلال سعد معوضة سالم، ويبلغ من العمر 42 عاما، ويسكن منطقة العشوائي بمدينة البريقة.

تجدر الإشارة إلى أن سوق القات هذا، والذي اندلعت فيه الاشتباكات ظهر أمس، هو سوق جديد يقع خلف مبنى المجلس المحلى لمديرية البريقة وجرى استحداثه وتجهيزه مؤخرا ليتم بيع القات فيه بدلا من السوق القديم المعروف بـ «سوق بانافع»، اعتبارا من يوم الأحد 14 أبريل الجاري، وذلك وفقا للتوجيهات الصادرة من قبل مدير عام المديرية، والتي تلزم موردي وباعة القات بالانتقال إلى السوق الجديد.    

وقد أدت تلك التوجيهات المتعلقة بنقل سوق القات إلى نشوب خلاف بين طرفين أحدهما مع الانتقال للسوق الجديد، والآخر متمسك بالبقاء في السوق القديم، حيث تطور ذلك الخلاف إلى وقوع اشتباكات بين الطرفين، وذلك في اليوم الأول لبدء تنفيذ التوجيهات الصادرة من قبل مدير عام المديرية بالانتقال إلى السوق الجديد.