معياد: قوى بالشرعية انزعجت من ربط بنك مأرب بعدن

عدن «الأيام» خاص

أكد محافظ البنك المركزي، حافظ معياد، أن قوى بالحكومة الشرعية انخرطت في الحملة المسعورة التي تشنها منذ أشهر الميليشيات الحوثية ضد شخص محافظ البنك، وكذا ضد الخطوات والإجراءات التي يتخذها لإنقاذ الاقتصاد اليمني، وقال: «إن انخراط تلك القوى بهذه الحملة الهستيرية، يأتي بسبب انزعاجها من التحرك الأخير الهادف إلى إعادة ربط فرعي البنك المركزي بمحافظتي مأرب والمهرة بالمقر الرئيسي للبنك في عدن».

وفي بلاغ صحفي، حصلت «الأيام» على نسخة منه، أكد حافظ معياد أنه لا يستطيع البقاء في هذا العمل إلا إذا تم جباية إيرادات فرعي البنك في مأرب والمهرة وتوريدها إلى البنك المركزي بعدن، وقال: «نطالب الإخوان الذين انزعجوا من طريقة إدارتنا للمعركة الاقتصادية، تولي المهمة، ونحن جاهزون لتسليمها لهم بحيث يوفرون حملاتهم الإعلامية الهادفة لعرقلة جهود البنك والتشكيك في الإجراءات المتخذة من قبله، وتجييرها لصالح الاقتصاد اليمني، ومن المهم أن نضع أمام أعيننا مصلحة 30 مليون يمني قبل أي شيء آخر».

وأوضح محافظ البنك المركزي في بلاغه أن قبوله بالمهمة الموكلة إليه كانت لإنقاذ الاقتصاد اليمني والحيلولة دون انهيار العملة الوطنية، في وقت كانت كل المؤشرات تنبئ عن وقوع كارثة وشيكة لا تحمد عقباها، مشيرا إلى أنه اشترط في حينه أن يكون العمل واضحا وشفافا، مبينا أن ما تم القيام به لم يخرج عن مضمون هذا الاتفاق.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى