الأمم المتحدة ماضية مع الحوثيين لتنفيذ اتفاق ستوكهولم

«الأيام» غرفة الأخبار

أبلغت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بتمسك المنظمة الدولية بخطوات تنفيذ اتفاق السويد التي بدأها الحوثيون بالانسحاب الأحادي وتعتبرها حكومة الشرعية «مسرحية» وتجاوزا لروح الاتفاق ومخالفة لقرارات مجلس الأمن.
جاء ذلك خلال لقاء مساعدة الأمين العام بالرئيس هادي مساء أمس الأول في العاصمة السعودية الرياض لمناقشة ملاحظات الشرعية اليمنية على أداء المبعوث الأممي، ووضع المسؤولة الأممية في صورة التجاوزات التي ارتكبها جريفيثس عند تطبيق اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة.

وشددت ديكارلو على أهمية الرقابة والتحقق الثلاثية (الأمم المتحدة، الحوثيون، الشرعية) في أي عمليات انتشار وعلى احترام مسارات السلطة القانونية وإزالة العوائق أمامها وفقا لاتفاق ستوكهولم، مؤكدة على التزام لأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس بمتابعة تنفيذ اتفاق السويد وفق المفهوم القانوني وقرارات مجلس الأمن لتحقيق السلام في اليمن.​