تشديد حكومي للإسراع بمعالجة أضرار الأمطار

عدن «الأيام» خاص

 شدد نائب رئيس الوزراء، د. سالم الخنبشي، على ضرورة الإسراع بمعالجة الآثار الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة عدن والمحافظات المجاورة لها خلال الأيام الماضية.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقد، أمس، بديوان الأمانة العامة لمجلس الوزراء لتدارس الأضرار الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة ووضع المعالجات العاجلة لها.

واستعرض نائب رئيس الوزراء، في الاجتماع، عدداً من القضايا المتعلقة بالإجراءات المتخذة من قِبل السلطة المحلية بالمحافظة والمديريات التابعة لها والسبل الكفيلة لمعالجة الأضرار الناجمة عن الأمطار من خلال الإمكانيات المتاحة.

وأكد الخنبشي على أهمية أن يوافي مركز الإرصاد بتغييرات المناخ الطارئة.. مشيداً بدور دول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة اللتان عملتا على الاستجابة السريعة للتخفيف من معاناة المواطنين وتسيير جسر جوي إلى عدن لإغاثة المنكوبين في محافظتي عدن ولحج.

واستمع الاجتماع إلى تقرير مقدم من محافظ عدن، أحمد سالمين، حول جملة الإجراءات التي قامت بها السلطة المحلية.
كما تحدث عدد من مدراء المديريات حول الجهود التي بذلت في سبيل معالجة آثار الأمطار في العديد من الأحياء والشوارع والطرقات العامة في العاصمة عدن.

وشدد الاجتماع على ضرورة الإسراع في رفع المخلفات والقمامة المتراكمة من الشوارع وشفط كافة المياه المتراكمة في الأحياء تجنباً لانتشار الأوبئة والأمراض والبعوض الناقل للملاريا في جميع مديريات عدن وبصورة شاملة، والبدء بعملية الرش الضبابي بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان.. موجهاً باستئجار الآليات التي تحتاجها المديريات لفتح انسداد المجاري أو (الغرافات) وغيرها من الآليات.

كما أقر الاجتماع على المدى المتوسط شراء الآليات التي تحتاجها المديريات لمثل تلك الأحوال الطارئة.

حضر الاجتماع وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، ونائب أمين عام رئاسة الوزراء عزيز ناشر، ونواب وزارات الأشغال العامة والطرق والصحة العامة والسكان والمالية والإدارة المحلية، والمسئولون في الجهات ذات العلاقة في مؤسسة المياه والصرف الصحي وصندوق النظافة وتحسين المدينة ومركز الإرصاد الجوي.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى