من أقوال عميد «الأيام»

محمد علي باشراحيل
محمد علي باشراحيل
المطلوب منا جميعاً اليوم هو أن ننظر نظرة واقعية إلى حاضرنا لنواجه بشجاعة مشاكله ومتاعبه، ونعمل على تذليلها والتغلب عليها حتى لا تعوقنا عن السير قدماً في بناء طريق المستقبل المشرف لنا وللأجيال من بعدنا.
إن أول شيء يتطلب منا هذا الواقع أن نعمله هو إزالة الوهم بأن فريقاً ما هو أطول باعاً من سواه وأنه يملك من المقدرة والسيطرة بحيث يستطيع بمفرده أن يستأثر بالحكم والسلطان.. من حيث الواقع هكذا يضع كل فريق مقياساً لنفسه وقلّ أن يعترف بأن غيره أجدر منه.. هذا الوهم يجب أن يزول حالاً بل إن إزالته من الضرورة بحيث تعتبر أساساً المدخل الوحيد نحو النظرة الواقعية لحاضرنا.
بهذه الروح يمكن أن تلتقي جميع الأطراف الوطنية في جو من الاحترام المتبادل لتشترك معاً في وضع أسس المستقبل.
«الأيام» العدد 28 في 15 فبراير 67م​