قصة شهيد: إبراهيم محمد الكازمي (بطل جبهة قعطبة)

تكتبها/ خديجة بن بريك

الشهيد إبراهيم محمد الكازمي، من أبناء مديرية أحور بمحافظة أبين، وهو واحد من رجال الجنوب الذين لبوا نداء الواجب الديني والوطني أثناء شن المليشيات الحوثية الانقلابية الحرب على المحافظات الجنوبية في مارس 2015، وانخرط للمقاومة الجنوبية وشارك في عدة جبهات ومواقع قتالية.
كانت عزيمة البطل إبراهيم الكازمي قوية أثناء مقاتلة العدوان الحوثي.. وعرف بين أقرانه بشدة بأسه وضراوته في القتال، كما عرف بأخلاقه العالية ولين الجانب والتواضع.

صال البطل إبراهيم الكازمي وجال في جبهات ضارية وقاتل فيها قتال الأبطال، كان مقاتلا شرسا لا يعرف الرهبة والخوف..
شارك مع زملائه من أبطال المقاومة الجنوبية في الكثير من الهجمات والعمليات المفاجئة ضد مواقع العدو الحوثي، والتي تمكن أبطال المقاومة الجنوبية من تكبيد العدو خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد العسكري.

تنقل البطل الكازمي في عدة جبهات منذ بداية الحرب الغاشمة التي شنتها -وماتزال- الميليشيات الحوثية على المحافظات الجنوبية، وصنع مع رفاقه الأشاوس في المقاومة الجنوبية انتصارات كبيرة على الميليشيات الحوثية وهزموا تلك العناصر الباغية في كل الميادين والساحات القتالية التي تواجهوا فيها وطردوهم من كثير من المناطق والبقاع التي كانت الميليشيات تسيطر عليها.
سطر البطل إبراهيم الكازمي مع رفاقه الميامين من شباب المقاومة الجنوبية أروع الصفحات النضالية والملاحم البطولية أثناء مقارعتهم لقوى الشر الحوثية، مكونين سياجا فولاذيا حول وطنهم الجنوب، رافضين كل الرفض أن تطأ أقدام عناصر الحوثي أي بقعة من بقاع وطنهم الغالي الذي انتفضوا للدفاع عن عزته وكرامته مقدمين أرواحهم رخيصة قربانا ليعيش الوطن حرا أبيا..
تمكن شباب الجنوب الأحرار من سحق القوات الحوثية وهزيمة تلك القوات رغم امتلاكها لترسانة عسكرية ضخمة وامتلاك عناصرها خبرات عسكرية وقتالية كبيرة..

وبعد طردها من المحافظات الجنوبية حاولت الميليشيات الحوثية منذ نحو ثلاثة أشهر اجتياح الجنوب مرة أخرى عبر محافظة الضالع، إلا أن شباب الجنوب تداعوا من كل البقاع الجنوبية وشكلوا حزاما أمنية مشددا حول مدن الضالع وقراها وتصدوا لتلك القوات الكهنوتية في الضالع ومازالت حتى اللحظة الجبهات هنالك مشتعلة، يذود فيها رجال الجنوب عن عقيدتهم، مقدمين الشهيد تلو الشهيد..
شارك البطل إبراهيم محمد الكازمي في جبهة الضالع التي اشتعلت مؤخرا، وقاتل بكل بسالة مع إخوانه الجنوبيين الذين توافدوا من كل أقطار الجنوب لكبح هرولة القوات الحوثية نحو المحافظات الجنوبية.. وسقط البطل الكازمي شهيدا في جبهة قعطبة، شمال محافظة الضالع، بتاريخ 2019/5/15.. رحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جناته، وهنيئا له الشهادة.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى