قصة شهيد: لقمان جمال العفد الصبيحي (أحد أبطال الساحل الغربي)

تكتبها/ خديجة بن بريك

اجترح أبناء الجنوب الأحرار -ومازالوا- ملاحم بطولية نادرة أثناء تصديهم للميليشيات الحوثية الإيرانية التي شنت حربا شعواء على المحافظات الجنوبية في مارس 2015، بعد تنفيذ انقلابها الغاشم على الشرعية الدستورية للبلاد وسيطرتها على صنعاء وبقية المحافظات الشمالية.
أبناء الجنوب رفضوا أن تطأ أقدام عناصر الميليشيات الحوثية تربة أرضهم الطاهرة، فقرروا مواجهة العدوان الحوثي والقتال حتى آخر رجل في الجنوب، فلم تكن ترهبهم تلك الأسلحة المتنوعة التي كانت بحوزة ميليشيات الحوثي والتي نهبتها من معسكرات ومخازن الدولة، ولا الأعداد الهائلة من المقاتلين الحوثيين المتدربين على شتى أنواع الأسلحة ولهم خبرات قتالية وحربية كبيرة.. فكوّن أبناء الجنوب -بطريقة عفوية- مقاومة شعبية أُطلق عليها اسم "المقاومة الجنوبية"، لمقاومة العدو الحوثي وكبح جماحه.  

 لم تكن القوة حينها متكافئة بين الجانبين، حيث لم يكن يمتلك أبطال المقاومة الجنوبية سوى السلاح الخفيف، بينما كانت ميليشيات الحوثي تمتلك ترسانة ضخمة من السلاح والآليات العسكرية والحربية المتنوعة.. إلا أن ذلك لم يكن عائقا بالنسبة لأبطال المقاومة الجنوبية التي كانت تمتلك معنويات مرتفعة وحماسا وعزيمة كبيرين لمواجهة العدو الحوثي.. وفعلا تصدى أبطال الجنوب الأشاوس لتلك الميليشيات وصمدوا في وجهها صمودا جبارا، بل وتمكنوا من تكبيدها خسائر كبيرة وفادحة في الأرواح والعتاد..

وبدعم من دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات استطاع أبطال المقاومة الجنوبية من تحرير وتطهير جميع المحافظات الجنوبية من ميليشيات الحوثي وإلحاق الهزيمة النكراء وطردها من أرض الجنوب تجر أذيال الخزي والعار.. ولم يكتف أبطال الجنوب بذلك بل طاردوا تلك الميليشيات إلى كل مكان المناطق الني تسيطر عليها لكسر شوكتها واجتثاث جذورها، ومازالت ألوية وكتائب الجنوب تحاصر الميليشيات وتتربص بها في عدة مناطق في البلاد ومنها مناطق الساحل الغربي التابعة لمحافظتي تعز والحديدة.

الشهيد لقمان جمال العفد الصبيحي هو أحد أبناء مديرية طور الباحة بمحافظة لحج، قرية تقار، وواحد من أبناء الجنوب الأبطال الذين شاركوا في عدة جبهات قتالية ضد ميليشيات الحوثي الكهنوتية، وسطر أروع البطولات وهو يذود عن عقيدته ودينه ووطنه، وكانت جبهات الساحل الغربي هي آخر المحطات لرحلة الشهيد لقمان القتالية، حيث نال شرف الشهادة في إحدى جبهات وميادين الشرف والعزة والكرامة بمناطق الساحل الغربي، أثناء مشاركته في إحدى المعارك الضارية مع زملائه من أبطال الجنوب ضد عناصر ميليشيات الحوثي الإجرامية، وذلك بتاريخ 12/5/2018.. فنسأل الله له الرحمة والقبول الحسن، وجميع شهدائنا الميامين.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى