قصة شهيد: عباد أحمد عباد الشهري العوذلي (بطل جبهة نجران)

تكتبها/ خديجة بن بريك

منذ بداية الحرب الحوثية الغاشمة في 2015 إلى يومنا هذا والمحافظات الجنوبية تقدم تضحيات كبيرة بقوافل من أبنائها شهداء وجرحى في سبيل عزة الدين وكرامة الأرض.
ولا ينكر أحد الدور الكبير والبارز الذي قدمه الجنوب من تضحيات جليلة في هذه الحرب التي مازالت رحاها تدور في أكثر من جبهة شمال وغرب البلاد وعلى الحدود بين اليمن والسعودية.. فقد انتفض أبناء الجنوب وتداعوا من كل حدب وصوب للدفاع عن العقيدة السليمة والأرض والعرض بالتصدي للميليشيات الإيرانية الحوثية ومجابتها بمعنويات عالية، مدونين أسماءهم في أنصع صفحات التاريخ الحديث.

انبرى أبناء الجنوب الأحرار والأبطال منذ الوهلة الأولى للحرب لتلك الميليشيات الحوثية الوحشية وواجهوها في ميادين الكرامة والإباء بكل بسالة وعنفوان، ولم يكونوا يعيرون تلك القوة الجبارة التي كانت الميليشيات الحوثية تمتلكها أي اعتبار، فكانوا يقاتلون بمعنويات مرتفعة يحملون أكفانهم باحثين عن الشهادة بكل عزة وكرامة.

تمكن أبناء الجنوب الأشاوس، بمساندة دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، من أن يوقفوا زحف تلك الميليشيات الإيرانية واستطاعوا هزيمتها وطردها من أرض الجنوب تجر أذيال الخيبة والعار.. ولم يكتفِ الجنوبيون بذلك بل طاردوا ومازالوا يتربصون بتلك العناصر الحوثية المأجورة في كل المناطق التي يسيطرون عليها لكسر شوكتهم وتخليص البلاد والعباد من شرهم.. بل إن النخوة العربية لدى أبناء الجنوب دعتهم لحماية أرض الحرمين، المملكة العربية السعودية، فمنذ اندلاع الحرب وأبطال الجنوب على الحدود اليمنية السعودية ليشكلوا سدا منيعا لوقف زحف عناصر ميليشيات الحوثي المجوسية باتجاه أراضي المملكة، مقدمين في سبيل ذلك عددا من الشهداء والجرحى.

الشهيد عباد أحمد عباد الشهري العوذلي، من أبناء مديرية مكيراس، محافظة أبين، قرية الشهور، وهو واحد من أبناء الجنوب الأماجد، صال وجال في عدة جبهات ومواقع قتالية ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية، مجاهدا لنصرة الدين والعقيدة وحاميا لعزة الوطن وكرامته وإبائه، باذلا حياته من أجل الدين والأرض.. عُرف البطل عباد الشهري بولائه وإخلاصه لعقيدته ووطنه، وبأخلاقه الرفيعة، وشجاعته واستبساله في المعارك الضارية التي اجترحها مع إخوانه الجنوبيين في ميادين الشرف والعزة والبطولة ضد الحوثيين، أذرع إيران في اليمن.

البطل عباد الشهري العوذلي أحد شباب أبناء الجنوب الذين هبوا لحماية حدود الجارة الشقيقة، المملكة العربية السعودية، وكان واحدا من أسود الجنوب التي هبت لحماية السعودية من ميليشيات الحوثيين التي حاولت وتحاول مرارا وتكرارا التسلسل إلى إلى أراضي المملكة.. حيث كان أحد أفراد أولوية وكتائب الجنوب الذين يقاتلون في جبهة نجران الحدودية، فقاتل هناك قتال الأبطال، وسقط شهيدا في إحدى المواجهات مع ميليشيات الحوثي المجوسية في جبهة نجران بتاريخ 26/6/2019.. تقبله الله ورحمه رحمة واسعة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى