ناقلة نفط ايرانية غادرت السعودية بعد عطل أجبرها على التوقف أواخر ابريل

طهران «الأيام» أ.ف.ب:

أعلنت طهران الأحد أن السعودية أفرجت السبت عن ناقلة نفط إيرانية كانت أجبرت على الرسو في ميناء جدة السعودي في أواخر ابريل بعد مشكلة فنية، وان السفينة في طريق عودتها إلى ايران.
ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن وزير النقل محمد إسلامي قوله إن الناقلة "هابينس وان" افرج عنها "نتيجة مفاوضات وتتجه الان نحو مياه الخليج الفارسي".

وأضاف "تم حل المشكلة أمس بفضل متابعتها من قبل إدارة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية" مضيفا ان "الناقلة برفقة سفينتين قاطرتين تتجه إلى الخليج الفارسي لدخول المياه الإقليمية الإيرانية". وبحسب وكالة الأنباء الرسمية لوزارة النفط الإيرانية (شانا)، أجبرت السفينة على الرسو في جدة للقيام بتصليحات بعد إصابتها ب"عطل في المحرك" خلال إبحارها في البحر الأحمر.

وأكدت الوكالة أنه "بالتنسيق مع السلطات المعنية، اقتيدت الناقلة حينها إلى أقرب مرفأ، في جدة، من أجل إصلاحات ومن أجل اتخاذ التدابير اللازمة".
وذكرت شركة الناقلات الايرانية الوطنية أنه إضافة إلى "المفاوضات السياسية والدبلوماسية" فقد تطلب الافراج عن الناقلة "دفع التكاليف المتعلقة" التي طالبت بها السعودية.

وبحسب تقرير لوكالة مهر للأنباء في 2 يوليو، فقد دفعت إيران "أكثر من عشرة ملايين دولار لميناء جدة مقابل عمليات الاصلاح والصيانة" للناقلة.
والعلاقة بين السعودية وإيران، البلدين المجاورين اللذين يفصل بينهما الخليج، متوترة، كما أن علاقاتهما الدبلوماسية مقطوعة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

والأحد شكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي "سويسرا وعُمان إضافة غلى الأطراف السعودية ذات العلاقة لتقديم خدماتها وتسهيلاتها" لحل مسألة الناقلة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى