الزبيدي لـ«جريفيثس»: الانتقالي سيدافع عن الشعب ليفرض خياراته

أبوظبي «الأيام» موقع الانتقالي

الزبيدي: الانتقالي سيبقى حاميا لإرادة الشعب الجنوبي

أبلغ رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس الزبيدي، المبعوث الأممي، مارتن جريفيثس، أن الانتقالي سيدافع عن الشعب الجنوبي الذي "سيقف سداً منيعاً لحماية المبادئ والإنجازات الوطنية التي تحققت"، وأن المجلس سيكون عونا لشعب الجنوب حتى يفرض خياراته السياسية.

ودعا الزبيدي، خلال لقائه، أمس، جريفيثس في العاصمة الإماراتية أبوظبي الأمم المتحدة إلى الإسهام بشكل جدي في رفع المعاناة عن الشعب الجنوبي الذي يتعرض لهجمات إرهابية واعتداءات حوثية مستمرة في ظل صمت دولي غير عادل.
وأكد رئيس المجلس الانتقالي أن القوات الجنوبية ستستمر في حملاتها لمكافحة الإرهاب وفي جهودها لتثبيت الأمن والاستقرار في العاصمة عدن وباقي محافظات الجنوب.

وشدد على أن السلام لن يتحقق دون وجود الجنوبيين كطرفٍ رئيس ومستقل في أي مفاوضات.
وناقش اللقاء تطورات الحالة الأمنية في العاصمة عدن والجنوب بشكل عام، وكذا مستجدات العملية السياسية وجهود السلام لحل الأزمة، وسُبل مشاركة الجنوبيين في عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصل إلى حلٍ شاملٍ للأزمة اليمنية.

من جانبه، نقل مارتن جريفيثس تعازي الأمم المتحدة إلى أسرة الشهيد القائد منير محمود المشألي "أبو اليمامة" وإلى الشعب الجنوبي، معرباً عن أسفه الشديد للهجوم الذي تعرض له معسكر الجلاء، وواصفاً ما حصل بالتطور الخطير.
حضر اللقاء كل من ناصر الخبجي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، وفضل الجعدي مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي عضو هيئة الرئاسة، ومراد الحالمي، ولطفي شطارة، عضوا هيئة رئاسة المجلس، ونائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية محمد الغيثي.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى