​ألوية العمالقة: نطالب الشرعية بالاستماع لمطالب المجلس الانتقالي

«الأيام» مركز إعلام ألوية العمالقة

​طالبت ألوية العمالقة الجنوبية بالساحل الغربي أبناء شبوة إلى عدم الانجرار وراء دعوات جماعة الإخوان المسلمين (حزب الإصلاح) المحرضة على الاقتتال مع إخوانهم الجنوبيين.

وعبر في بيان له عن أسفه لموقف حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين) في شبوة بتحريضه على الاقتتال وإراقة دماء الجنوبيين والتوجه نحوهم بقوة، في الوقت الذي لم يتحركوا فيه ومن على شاكلتهم طوال السنين في الجبهات ضد ميليشيات الحوثي.

 وفيما يلي نص البيان:
 "بِسْم الله الرحمن الرحيم
انطلاقاً من قوله تعالى "وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله" صدق الله العظيم. إننا في ألوية العمالقة يحزننا ما يحصل لإخواننا في شبوة من اقتتال وإراقة دماء إخواننا الجنوبيين وهو ما يحزن قلب كل جنوبي فضلاً على كل مسلم. فلا زلنا نعلو بأصواتنا بتوقيف إراقة الدماء وكف الشر وتهدئة الأمور وتحكيم العقل والجلوس على طاولة الحوار. كما أننا نوجه دعوتنا لإخواننا أبناء شبوة إلى عدم الانجرار وراء دعوات جماعة الإخوان المسلمين (حزب الإصلاح) التي تحرضهم على الاقتتال مع إخوانهم الجنوبيين نأسف لموقف حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين) ومن على شاكلتهم عندما لم يحركوا ساكناً طوال السنين بالجبهات ضد ميليشيات الحوثي ورأينا مواقفهم المخزية والمضحكة، فسهامهم محفوظة باتجاه الحوثي، ولكنها موجهة وبقوة في نحور إخواننا الجنوبيين، ففي الوقت الذي كنّا فيه نقاتل الحوثي لتحرير أراضي الشمال في جبهة ساحل البحر الأحمر، كانت المفاجأة بتحريك قواتهم إلى شبوة بدل من تحريكها نحو صنعاء. نطلب من أبناء شبوة للجلوس على طاولة الحوار والتوقف عن إراقة الدماء، كما نطالب الشرعية بالاستماع للمجلس الانتقالي الجنوبي فمطالبهم مطالب الشعب الجنوبي وواجب عليكم السماع لها ونحن معهم بمطالبهم كوننا من أبناء الجنوب. كما ننصح حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين) أن يتوجهوا لقاتل الحوثي بصنعاء وليس لقاتل الجنوبيين.
صادر عن / قوات ألوية العمالقة الجنوبية.
الإثنين الموافق 26 أغسطس 2019".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى