بارك الله فيكم يا رجال ثقافة عدن

نجيب محمد يابلي

نجيب يابلي
نجيب يابلي
اشهد يا رب السماء وأنت خير الشاهدين أن الأربعاء الموافق 4 سبتمبر 2019م كان سيد الأيام السابقات واللاحقات لهذا اليوم عندما شمر رجال ثقافة عدن، وفي مقدمتهم المدير العام أحمد عبدالله حسين، نظموا معرضاً رائعاً للكتاب احتضنته المكتبة الوطنية بكريتر ومديرها العام تلميذي وصديقي عبدالعزيز بن بريك، وتكاملت روعة اللوحة عندما قدم لي أحد الشباب أنفسهم بأنه هو مدير المعرض، أتعرفون من هو مدير المعرض؟ إنه حفيد الراحل الكبير لطفي جعفر أمان، أما مدير عام الثقافة فهو أحمد عبدالله حسين من رواد حركة المسرح في عدن مع الجهابذة الشميري والمسيبلي وأربد وعنتر، وحقيقة رأيت نفسي أسرح وأمرح في الماضي الجميل مع روائع لطفي زمان التي غناها أحمد قاسم، أنت ولا أحد سواك.. أحبها.. راح الهوى.. مشى عيب عليك.. يا عيباه.. وغيرها من الروائع لفنان آخرين غنوا للطفي.

رأيت طاولات منتشرات هنا وهناك، ورأيت عناوين جذابة ولوحات أدبية خلابة، ورأيت الفكر والفلسفة والرواية والمسرحية، وهل تستغرب يا عزيزي القارئ؟ من البديهي والمنطقي أن لا أحد منا سيستغرب طالما وظهر منا هذا العمل من وسط الرصاص وقطع الطرقات وفرض الجبايات وسقوط الضحايا بين قتيل وجروح.
فرض الموقف الأدبي والفلسفي والفني نفسه عليَّ فهمست في نفسي، وصرخت أمام الكل في آن واحد: عهد الله إنني سأكتب عن هذا اليوم الخالد الذي تحدى الاستخبارات الدولية وأدخل البهجة على النفوس والعقول..

هنيئا لك أخي أحمد عبدالله حسين!
هنيئاً لك ولدي حفيد راحلنا لكبير لطفي!
هنيئاً لكم أولادي وبناتي العاملات في معرض الكتاب!

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى