محللون: الشرعية أنكرت حوار جدة واليوم «تفبرك» مخرجاته

«الأيام» غرفة الأخبار

كشف الباحث السياسي حسين لقور بن عيدان أن الاتفاق الوشيك بين الانتقالي وحكومة الشرعية اليمنية في جدة "يقضي بتولي التحالف الإشراف على إدارة الجنوب".

واتهم بن لقور الشرعية اليمنية بأنها تعمل على نشر تسريبات ومعلومات مفبركة عن حوار جدة، معتبرا هذا الفعل اعترافا من الشرعية بخوضها الحوار على خلاف تصريحات مسؤوليها التي تنفي أي مشاركة بحوار مع الانتقالي الجنوبي.

وقال في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك "انقضى وقت طويل حتى أقرت حكومة المنفى اليمنية بالمفاوضات القائمة بينها وبين المجلس الانتقالي الجنوبي، الآن أوعزت إلى أتباعها بنشر معلومات مفبركة عن ذلك الحوار".

من جانبه قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي سالم ثابت العولقي "ضخ إعلام الإخوان عن توقف حوار جدة ووصوله إلى طريق مسدود زاد بصورة ملفتة".

وقال في تصريح صحفي إن "كل ما يُنشر من قِبل وسائل إعلام ونشطاء مقربين من شرعية الإخوان حول حوار جدة لا صحة له ويأتي في سياق الدعايات الإعلامية".

وأضاف القيادي بالانتقالي الجنوبي أن "الحوار مستمر والنقاشات مستمرة حول مسودة الاتفاق بإشراف اللجنة المشتركة للتحالف العربي".

واختتم "الجديد فقط أن من أنكر الحوار بالأمس يقر به اليوم وسيقر لاحقا بأشياء أخرى".

المحلل السياسي والكاتب الصحفي هاني سالم مسهور قال إن "السعودية توشك على إنجاز اتفاق تاريخي سياسي وعسكري وأمني سيؤسس لمرحلة جديدة في مستقبل اليمن جنوبه وشماله".

وأضاف في تغريدة بتويتر أن المطلوب أمام هذه المستجدات هو "أن تستفيد الأطراف من الفرصة لتحقيق أقصى درجات الاستقرار لمصلحة الجميع محلياً وإقليمياً"، داعيا إلى تفويت الفرص على من وصفهم بـ "المغرضين الذين يريدون جر المنطقة لمزيد من الصراعات والتناحر".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى