عسكريون وأمنيون يطالبون بسرعة صرف مرتباتهم المتوقفة

«الأيام» خاص

تلقت "الأيام" مكالمات من عدد من العسكريين والأمنيين ومنهم من المتقاعدين يشكون من عدم استلام رواتبهم ومعاشاتهم التقاعدية، وطالبوا التحالف والمجلس الانتقالي والمنظمات الدولية بسرعة التدخل لإنقاذهم في الحصول على رواتبهم لشهري أغسطس وسبتمبر، محملين الجهات الحكومية مسئولية ما يحدث لأسرهم نتيجة ما يعانوه من أوضاع معيشية صعبة.

وأوضحوا في مناشدتهم: "نحن في الشهر الثالث ولا زلنا من دون معاش في ظل تأخير الجهات الحكومية بصرف رواتبنا، كما أشيع بعدم إيفاء الجهات المسؤولة في إيصال رواتبنا يعود، كما قيل، لأسباب مكايدات سياسية بأن الحكومة الشرعية فرضت عقابها علينا، وإن كان هدفها سياسي فهذا أمر مخزٍ بتنصلها لحقوق شعبها في دفع الرواتب، وهو ما سبب معاناة كبيرة لأسرنا كون رواتبنا بالكاد تكفي للعيش في ظل ما نعانيه ونكابده".

وختموا مناشدتهم مطالبين التحالف والمجلس الانتقالي والمنظمات الدولية بسرعة التدخل العاجل لإنقاذهم وأسرهم بتمكينهم من الحصول على رواتبهم لشهري أغسطس وسبتمبر.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى