لملس يشيد بالجاهزية القتالية للقوات الجنوبية في أبين

عدن «الأيام»

أشاد أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد حامد لملس بالتضحيات الجسيمة للوحدات والفصائل العسكرية الجنوبية في ميادين الشرف والبطولة وأدوارها البطولية ودفاعها "الأسطوري" عن أرض الجنوب وجهود قيادات وضباط وأفراد كافة الوحدات العسكرية الجنوبية الذين يضطلعون بمسؤولياتهم الوطنية في حماية الجنوب وشعبه من الأعداء المتربصين به.

وثمن لملس الانتصارات العظيمة التي يحققها أبطال الجنوب والتي كان آخرها في محافظة الضالع "التي لم تكن لتتحقق لولا تلك التضحيات المتمثلة في عشرات الشهداء والجرحى من أبناء الجيش والمقاومة الجنوبيين".

جاء ذلك خلال لقائه أمس بقائد اللواء 11 صاعقة العقيد أكرم الحنشي، الذي تعرف من خلاله على الوضع العسكري الميداني في محافظة أبين وجاهزية قوات الجيش الجنوبي بما فيها اللواء 11 صاعقة.

من جانبه أكد العقيد الحنشي جاهزيته واستعداد منتسبيه لكل المهام الوطنية والدفاع عن أرض وشعب الجنوب، وأن محافظة أبين تعد حاضنة شعبية للقوات المسلحة الجنوبية، وذلك من خلال التأييد الواسع لأبناء المحافظة للمجلس الانتقالي الجنوبي ورفضهم القاطع لوجود الميليشيات الإصلاحية في بعض مناطق ومديريات المحافظة واستعدادهم المطلق للوقوف إلى جانب القوات المسلحة والدفاع عن المحافظة وطرد تلك الميليشيات منها.

إلى ذلك أثنى أمين عام الانتقالي على جهود القائد الحنشي، مشيدا بالجاهزية القتالية العالية لقوات اللواء 11 صاعقة المرابطة في محافظة أبين، ومشددا في الوقت ذاته على أهمية الالتزام والانضباط واليقظة العالية، ولافتا إلى أن المجلس الانتقالي في هذه الفترة "ملتزم للأشقاء بالتحالف العربي بالتهدئة وضبط النفس وإتاحة الفرصة للمشاورات التي ترعاها المملكة العربية السعودية، بغية إيجاد حلول ومعالجات للوضع القائم في الجنوب والنظر في التطلعات والإرادة الشعبية الجنوبية المطالبة بالانتصار للقضية الجنوبية وحلها حلا يلبي تطلعات شعب الجنوب المشروعة والعادلة".

حضر اللقاء القيادي في المقاومة الجنوبية نبيل الحنشي ومحمد الجنيدي سكرتير الأمين العام.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى