الغارديان: اتفاق الرياض يعزز موقع المجلس الانتقالي الجنوبي

«الأيام» إرم نيوز

أشارت صحيفة الغارديان البريطانية، مساء الجمعة إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي، يبدو ”أكثر  سرورًا“ بالاتفاق الذي توصل له مع الحكومة اليمنية، والذي يتوقع أن يتم التوقيع عليه نهائيًا في العاصمة السعويدة الرياض خلال يومين، بعد أن وُقع بالأحرف الأولى مساء الخميس.
وكانت مصادر مطلعة كشفت لـ“إرم نيوز“ مساء الخميس عن توقيع مسودة اتفاق الرياض، قبل أن تعلن الحكومة اليمنية فجر اليوم أن الاتفاق سيوقع رسميا خلال يومين.

وقالت الصحيفة البريطانية في تقرير لها في وقت متأخر من مساء الجمعة إن اتفاق الرياض المنتظر ”يعزز بشكل كبير موقع المجلس الانتقالي الجنوبي“ في المعادلة اليمنية، بعد أن استبعد من جميع مفاوضات السلام التي رعتها الأمم المتحدة خلال سنوات الأزمة اليمنية.
وأوضح التقرير أن المجلس الانتقالي الجنوبي ”يبدو أكثر سرورًا بهذا الاتفاق من الجانب الآخر (الحكومة اليمنية)“، في إشارة إلى امتعاض أطراف محسوبة على إخوان اليمن داخل الشرعية من التوصل إلى حل توافقي مع المجلس الانتقالي الذي تناصبه العداء.

وأكد التقرير أن اتفاق الرياض الذي تم التفاوض عليه في جدة على مدار أكثر من شهر، ”تضمن تدابير جديدة للقضاء على الفساد وضمان تخصيص موارد أكثر للبنك المركزي اليمني في عدن“، وهي أمور كان المجلس الانتقالي الجنوبي يطالب بها.
وبحسب متابعين للشأن اليمني ”يعد الاتفاق إنجازًا للدبلوماسية السعودية، والتحالف العربي لدعم الشرعية“، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدها جنوب اليمن، وكادت تعصف بالجبهة الداخلية اليمنية، ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وقال المجلس الانتقالي الجنوبي أمس الجمعة  في بيان على موقعه الرسمي، إنه ”نجح من خلال التوقيع على اتفاق الرياض في التأسيس لمرحلة جديدة ومتقدمة، يكون فيها للجنوب تمثيل رسمي على الطاولات الإقليمية والدولية“.
وأضاف أن المرحلة الجديدة تضمن ”الشراكة الرسمية على كافة المستويات السياسية والعسكرية والاقتصادية والأمنية والتنموية مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، بما يخدم قضيتنا الوطنية وبما يعزز حضورنا المحلي والإقليمي والدولي“.

من جهتها تقول المصادر الحكومية اليمنية إن الاتفاق حقق أهدافها وأنهى ما تصفه بـ“تمرد“ الانتقالي على الحكومة اليمنية.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى