لقاء موسع للقطاع النسوي للحزب الاشتراكي بلحج

هواش: الاحتلال الشمالي للجنوب يعد أبشع استعمار في العصر الحديث

الحوطة «الأيام» هشام عطيري
تحت شعار "معاً من أجل تحقيق الحرية والاستقلال للجنوب".. انعقد يوم أمس الأول بمدينة الحوطة الاجتماع الموسع لقطاع المرأة التابع لمنظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة لحج بمشاركة العديد من عضوات الحزب في عدد من مديريات المحافظة لاختيار قيادة جديدة للقطاع النسوي التابع للحزب الاشتراكي بالمحافظة في أول تحرك لإعادة تفعيل نشاط الحزب في المحافظة.

حيث تم في اللقاء الموسع انتخاب قيادة للقطاع النسوي برئاسة إيمان أحمد بحرق، ونائبة للرئيس مرومة عوض سعيد، وجوليت عياش مسؤولة الدائرة التنظيمية، فيما الإعلام والثقافة انتصار خميس، والحقوق والحريات أزهار مصطفى راجح، والمرأة الطفل هنا محسن ناصر، والدائرة المالية سعاد محمد سالم.

وخلال فعاليات الجلسة الافتتاحية الأولى للقاء الموسع، قال سكرتير ثاني منظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة لحج بجاش هواش في كلمة له: "إننا نفتخر بهذا العرس النسوي للاشتراكي لكونه ينعقد بعد أسابيع من توقيع اتفاقية الرياض بين المجلس الانتقالي وحكومة الشرعية"، مؤكداً على أهمية تنفيذ بنود الاتفاق بدقة بفتراته المزمنة للانتقال إلى مرحلة السلام والبناء في آن واحد رغم ما لاحظنا من تلكؤات من حكومة الشرعية من البداية وأهما عدم صرف المرتبات المتأخرة للقوات المسلحة الجنوبية ومؤسسة الأمن، مشيرا إلى أن مزيداً من التأخير واللعب على البنود سيقود إلى مالات ومترتبات أخرى سيكون الخاسر فيها الوطن وحيدا.

وأشار هواش إلى أن ذكرى 30 نوفمبر تعد غالية على الجنوبيين، نال فيه شعبنا استقلاله بعد احتلال أجنبي دام 129 عاماً قدم فيها شعب الجنوب أنهاراً من الدماء والدموع ليأتي هذا الاستقلال بتأسيس دولة مؤسسية مدنية دولة الأمن والأمان والنظام والقانون، فيحق لنا أن نفخر بما حققه حزبنا في بناء وقيادة هذه الدولة بنجاح.

وأوضح هواش، في كلمته، أنه من واقع التجربة الخاصة نقول "إن الاحتلال والاستعمار الشمالي للجنوب يعد أقبح وأبشع استعمار على وجه الأرض في العصر الحديث"، مشيرا إلى أنه ضد هذا الاحتلال انطلاقاً من الرفض للإذلال والإهانة والتهميش وطمس الهوية.

وأكد سكرتير ثاني الحزب في الكلمة خلال اللقاء الموسع أنهم مع شعبهم الجنوبي في النضال حتى تحقيق أهدافه في الحرية والاستقلال جنباً إلى جنب مع كافة الفصائل والمكونات الجنوبية التي تعترف بعدالة بقضية شعب الجنوب وتناضل من أجله.

هذا، وكان اللقاء الموسع للقطاع النسوي للحزب الاشتراكي قد أصدر بياناً ختامياً للقرارات والتوصيات الصادرة عن الاجتماع الموسع؛ حيث أكد البيان أن قطاع المرأة للحزب الاشتراكي في محافظة لحج سيظل عنصراً فعالاً ومناضلاً من أجل تحقيق تطلعات شعب الجنوب وسيرتبط ارتباطاً وثيقاً في إطار منظمة الحزب بنضالات شعب الجنوب وكل مكونات ثورته السلمية التي تعبر قضية شعب الجنوب قضية سياسية بامتياز ولشعب الجنوب حق القرار لتحديد خياراته الوطنية والسياسية دون وصاية من أحد، ويرى من تقوية خيوط التواصل مع المجلس الانتقالي الجنوبي كحامل رئيس لقضية شعب الجنوب وبحكم امتلاكه عوامل ووسائل السيطرة على الأرض في الجنوب باتجاه العمل لتشكيل جبهة وطنية عريضة لهذه القضية الوطنية الكبرى.

هذا، وألقيت في اللقاء الموسع العديد من الكلمات والبريقات بمناسبة انعقاد اجتماع القطاع النسوي للحزب الاشتراكي بالمحافظة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى