تدشين دورات تدريبية بشبوة لمعالجة سوء التغذية بين النساء والأطفال

عتق "الأيام" عادل القباص:

 دشّنت صباح أمس الأحد بقاعة مركز الشاعر يسلم بن علي الثقافي بمدينة عتق محافظة شبوة، فعاليات الدورات التدريبية (CMAM) للعاملين الصحيين في المرافق الصحية بالمحافظة (الدفعة الثانية) بمشاركة (60) متدرباً ومتدربة، بتمويل من منظمة اليونيسيف.
وافتتحت فعاليات الدورات التدريبية بكلمة لمدير عام مكتب الصحة والسكان بالمحافظة، د. عيدروس عوض بارحمة، دعا فيها المشرفين إلى بذل أقصى الجهود لخدمة مجتمعهم مستفيدين مما سيتم اكتسابه من معلومات ومعارف ومهارات خلال فترة الدورة المستمرة على مدى خمسة أيام وبصورة مكثفة، مؤكداً أن معالجة أمراض سوء التغذية الوخيم والمتوسط يقع على المتدربين في الحفاظ على صحة الأم والطفل وتحمل المسئولية بأمانة وإخلاص؛ كون النساء والأطفال هم أضعف الفئات في المجتمع الشبواني، وأثنى بارحمة على الدعم الذي تقدمه منظمة اليونيسيف وجهودها الدائمة في مكافحة أمراض سوء التغذية عبر تأهيل وتدريب الكادر الصحي وإشراك المجتمع والمتطوعين في مواجهة ذلك والتطبيق العملي الميداني على صعيد الواقع.

وقال بارحمة: "إن من أهداف الدورة تحسين الوضع التغذوي في المراكز الصحية وتحسينها واكتشاف الأضرار قبل انتشارها في المراكز الصحية، بالإضافة إلى طرق أخذ المقاسات الصحيحة وآلية كتابة التقارير اليومية والشهرية وإعطاء الأغذية العلاجية والعلاجات لسوء التغذية، والتعرف على الحالات التي يتم أحالتها، بما يمكن من إنقاذ الأمهات الحوامل والمرضعات من الوفاة وخفض حالات المرض ونشر التوعية بين أوساط الناس في المجتمعات المحلية".

وكان مكتب الصحة والسكان بمحافظة شبوة قد نفّذ الأسبوع المنصرم دورات تدريبية مماثلة للعاملين الصحيين في المرافق الصحية العاملة في مختلف مديريات المحافظة لـ (60) متدرباً ومتدربة (الدفعة الأولى) في مجال اكتشاف ومعالجة حالات سوء التغذية بين النساء والأطفال بالمحافظة.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى