الانتقالي يعلق كافة نشاطاته ويحول موازنته لدعم الجبهات

عدن «الأيام» خاص

علّق المجلس الانتقالي الجنوبي، كافة أنشطته وفعالياته المعتمدة في ضمن ميزانية المجلس، وأحال الميزانية لدعم الجبهات الجنوبية بالمال والسلاح.

وخلال اجتماع عقدته هيئة رئاسة المجلس، أمس، برئاسة اللواء أحمد سعيد بن بريك، أقر الانتقالي وقف كافة الأنشطة والفعاليات المعتمدة بالموازنة وتوجيهها لتوفير المتطلبات العاجلة لتعزيز صمود القوات الجنوبية "في ساحات الشرف وفي مقدمتها الذخائر والعلاج العاجل للجرحى، ودعم أسر الشهداء الذين قدموا حياتهم لنصرة مشروع الأمن القومي العربي".

وأشادت هيئة الرئاسة بالدور البطولي "لقواتنا الجنوبية في الاستبسال والتضحية للذود عن حياض الوطن"، داعيةً رأس المال الجنوبي وكافة المقتدرين في الداخل والخارج للمساهمة الفاعلة بالتبرع وتقديم العون لدعم صمود القوات الجنوبية في جبهات الدفاع عن الأرض.

كما وقفت الهيئة أمام مخاطر انتشار وباء كورونا بجنوبنا الحبيب، وأقرت خفض عدد الحضور لكوادر هيئات المجلس لأعمالهم وتجميد اجتماعاتها الموسعة للمساهمة بمنع انتشاره، موجهةً في السياق القيادات العسكرية والأمنية الجنوبية باتخاذ الاحتياطات اللازمة لتأمين وحدات الجيش والأمن الجنوبي.

ودعت هيئة الرئاسة كافة أبناء الجنوب لإدراك مخاطر انتشار فيروس كورونا على حياتهم، وناشدتهم البقاء في منازلهم، عدا حالات الضرورة القصوى، وتجنب كافة مواقع الازدحام في الشوارع العامة والمطاعم والفنادق والحدائق والسواحل والمنتزهات العامة ووسائل النقل الجماعية والمرافق الخدمية المزدحمة.

وطالبت الهيئة، مؤسسات الدولة المعنية بسرعة القيام بواجباتها الوقائية المُلزمة بتأديته، وتوجيه موارد الدولة والدعم الدولي لحماية المواطنين من هذا الوباء بدلاً من تسخيره لشراء الذمم وإحاكة الدسائس والمؤامرات لشق الصف الجنوبي، مشددةً بضرورة على دعوة المنظمات الدولية للمساعدة في توفير الاحتياجات اللازمة للوقاية من هذا الفيروس القاتل.

واطلّعت الهيئة على تقرير الدائرة الاقتصادية بشأن المشهد الاقتصادي في الجنوب خلال الفصل الأول من هذا العام، وأقرت بهذا الشأن تكليف الدوائر المختصة بالأمانة لوضع آليات العمل الرقابية والإعلامية اللازمة للتعامل مع التوصيات ومباشرة تنفيذها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى