الحوثيون يعفون عن بهائي حكم عليه بالاعدام

صنعاء «الأيام» أ ف ب

قرّر المتمردون اليمنيون في صنعاء أمس الأربعاء العفو عن بهائي حكم عليه بالاعدام والافراج عن كل السجناء البهائيين في المدينة الخاضعة لسيطرتهم.

وكانت الجالية البهائية لدى الامم المتحدة ذكرت الاثنين أنّ محكمة في صنعاء صادقت على حكم الاعدام بحق حامد بن حيدرة بسبب مذهبه، في تجاهل لنداءات دولية بإطلاق سراحه.

وقالت إنّ بن حيدرة المسجون منذ 2013، لم يسمح له بحضور جلسة المحكمة التي عقدت الاحد في مدينة صنعاء ورفضت استئناف الحكم الصادر بحقه منذ أكثر من عام.

لكن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الاعلى، الذراع السياسية للمتمردين، قال الأربعاء بحسب ما نقلت عنه قناة "المسيرة" القريبة من الحوثيين "نأمر بالإفراج عن جميع السجناء البهائيين ونعلن العفو عن المدعو حامد حيدرة في عقوبة الإعدام والإفراج عنه".

وعبّرت الولايات المتحدة ودول أخرى وكذلك جماعات حقوق الإنسان عن قلقها من كيفية معاملة المتمردين الحوثيين للجالية البهائية الصغيرة في اليمن.

ويرتبط المتمردون الحوثيون بإيران التي يحظر نظامها الديني الشيعي العقيدة البهائية رغم منح الحرية الدينية للأقليات الأخرى بمن فيهم المسيحيون واليهود.

تأسست البهائية في القرن التاسع عشر على يد الايراني بهاءالله الذي يعتبره اتباعه نبياً في تناقض حاد مع الاسلام الذي يقول ان النبي محمد هو خاتم الانبياء.

وحيدرة هو واحد من ستة بهائيين احتجزهم المتمردون الحوثيون في اليمن وأمضى شهوراً في السجن حيث تعرض للضرب والصدمات الكهربائية، بحسب البهائيين.

وبدأت المحاكم الحوثية بمحاكمة أكثر من 20 بهائياً ودعت إلى حل مؤسسات البهائيين في اليمن.

ويسيطر الحوثيون منذ 2014 على جزء كبير من اليمن على الرغم من الحملة العسكرية التي تدعمها الولايات المتحدة بقيادة السعودية منذ 2015.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى