الانتقالي: اعتقال السليماني سلوك إرهابي يهدف لتفجير الوضع

عدن «الأيام» خاص

حذّر المجلس الانتقالي الجنوبي سلطات الشرعية اليمنية في محافظة شبوة من المساس بحياة رئيس القيادة المحلية محسن علي السليماني، الذي اعتقل أمس في أحد مداخل شبوة وأُفرج عنه بعد ضغط شعبي مساء اليوم نفسه.

واعتبر الانتقالي، في بيان أصدره أمس، اعتقال السليماني سلوكاً إرهابياً يهدف لدفع الانتقالي إلى ردة فعل تريدها الشرعية لتفجير الموقف عسكرياً.

ودعا البيان التحالف العربي للعمل على ممارسة الضغط على الشرعية اليمنية لوقف ملاحقة واعتقال الناشطين والمدنيين في محافظة شبوة.

نص البيان:

"مواصلة لانتهاكاتها التي لا تتوقف أقدمت جماعة الإخوان المسلمين على اختطاف رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة الشيخ علي محسن السليماني، في تصرفٍ همجي غير مبرر، بأوامر من رئيس العمليات الحربية والحاكم العسكري لمحافظة شبوة.

وإزاء هذا السلوك البربري المتزامن مع جهود ودعوات دولية للتهدئة ووقف الأعمال القتالية، وهو ما رحب والتزم به المجلس الانتقالي تقديراً للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم المهدد بوباء كورونا القاتل، فإن جماعة الإخوان تؤكد نزعتها وسلوكها الإرهابي المعارض لكل جهود السلام والتهدئة.

وأمام هذا العمل الإرهابي، فإن المجلس الانتقالي الجنوبي يعبّر عن استنكاره لاستمرار سلوك القمع والإرهاب الذي تمارسه سلطات محافظة شبوة المحتلة، ضد القيادات والناشطين الجنوبيين، والمخالف لكل المواثيق والدساتير الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، وكذا القانون الدولي الإنساني.

وفي الوقت الذي يحذّر فيه المجلس الانتقالي الجنوبي سلطات شبوة من المساس بسلامة القيادي السليماني أو إساءة معاملته، فإنه يطالب التحالف العربي بالعمل على وقف هذه التصرفات التي تهدف إلى دفع المجلس لرد الفعل للوصول لتفجير الموقف، حيث تم اختطاف الشيخ السليماني في وقت كان متوجهاً ضمن مجموعة لبذل مساعي التهدئة، ويدعو الحكومة اليمنية، ومن خلال أجهزتها المختلفة، إلى اتخاذ كافة الخطوات التي تضمن تحرير الشيخ علي محسن السليماني، وضمان عدم تكرار هذا السلوك الهمجي".

م/ نزار هيثم

المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى