جريفيثس: يرحب بوقف إطلاق النار ويؤكد البدء بتنفيذ إجراءات إنسانية باليمن

«الأيام» غرفة الأخبار

رحب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيثس، مساء أمس الأربعاء، بإعلان التحالف العربي وقف إطلاق نار لمدة أسبوعين، يشمل جميع العمليات العسكرية البرية والبحرية والجوية في اليمن.

ونشر الموقع الخاص بمكتب جريفيثس، بيانا أكد فيه أن إعلان وقف إطلاق النار يأتي "لدعم عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة، وبناء على دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في عموم البلاد، لتجنب المخاطر الجسيمة للانتشار المحتمل لفيروس كوفيد-19 في اليمن".

وعبر المبعوث الأممي إلى اليمن عن امتنانه "للمملكة العربية السعودية والتحالف العربي لتقديرهم حساسية المرحلة التي يمر بها اليمن، وتجاوبهم مع الطبيعة الحرجة لهذه المرحلة".

وقال إنه "يجب على الأطراف أن تستغل هذه الفرصة وتتوقف فورا عن كل الأعمال العدائية بشكل عاجل وتمضي قدما نحو تحقيق سلام شامل ومستدام".

وأكد ”استمراره في وساطته بين الأطراف للوصول لاتفاقات حول وقف إطلاق نار يشمل عموم اليمن، والبدء في تنفيذ إجراءات إنسانية واقتصادية من شأنها تخفيف معاناة اليمنيين بشكل ملموس، بالإضافة لاستئناف العملية السياسية لإنهاء الحرب بصورة شاملة“.

كما عبر جريفيثس عن "أمله في أن يخلق وقف إطلاق النار من جانب التحالف، بيئة مواتية لإبرام الأطراف لهذه الاتفاقات في المستقبل القريب".

وأعلن التحالف العربي، مساء الأربعاء، وقفا شاملا لإطلاق النار في اليمن، يدوم أسبوعين، اعتبارا من يوم الخميس.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إن القرار جاء دعما لقرارات الحكومة اليمنية في قبولها دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن لمواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا، ودعوة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن جريفيثس لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد، واتخاذ خطوات عملية لبناء الثقة بين الطرفين في الجانب الإنساني والاقتصادي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى