وفاة الصحفية ذكرى جوهر

عدن «الأيام» خاص

نعت نقابة الصحفيين اليمنيين الصحفية ذكرى قاسم عبدالله جوهر التي توفيت، أمس، في عدن عن عمر ناهز 57 عاماً.

وبهذا الرحيل الموجع فقدت الصحافة اليمنية صحفية مخضرمة ومثابرة عرفت بالإخلاص في مهنتها وعملها.

وتعد من الصحفيات اللاتي يحظين باحترام وتقدير كافة الزملاء لحسن سلوكها ودماثة خلقها.

والفقيدة من مواليد عدن والتحقت بالعمل الصحفي بصحيفة المسار عام 1982م، ثم انتقلت للعمل في صحيفة 14 أكتوبر التي بدأت عملها فيها بقسم الرصد الإذاعي ثم إدارة الأخبار، وتميزت بأعمالها الصحفية الميدانية.

وشغلت الفقيدة موقع مدير مكتب رئيس فرع نقابة الصحفيين بعدن، وشاركت بفعالية في كل أنشطة النقابة.

رحلت اليوم عن عمر ناهز 57 عاماً قضت جله في العمل الصحفي والنقابي، بوفاتها خسر الوسط الصحفي والإعلامي أحد الكوادر الصحفية والنقابة الفاعلين.

والفقيدة متزوجة من المرحوم المخرج الصحفي عفيف محمد باذيب، وأم لولد وابنتين.

أسرة "الأيام" تتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيدة والوسط الصحفي راجية المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويلهم أهلها بالصبر والسلوان.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى