الانتقالي يكلف فريقا متخصصا لحل قضية الكهرباء

عدن «الأيام» خاص

بدأ المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، وضع اللمسات الأولى نحو معالجة قضايا الخدمات العامة التي تعاني منها عدن، وخاصة في مجال الكهرباء التي أصبحت الهمّ الأكبر الذي يؤرق سكان المدينة المعلنة عاصمة مؤقتة لليمن.

وقال المجلس الانتقالي، في بيان، على موقعه الإلكتروني: "إن رئيس الإدارة الذاتية للجنوب، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس، اللواء أحمد سعيد بن بريك، اجتمع وأعضاء هيئة رئاسة المجلس مع اللجنة الاقتصادية، حيث بحثوا أبرز التطورات والمستجدات التي يشهدها مسار تفاوض قيادة المجلس في العاصمة السعودية الرياض".

وأضاف أن الاجتماع وقف أيضاً أمام تطورات الأوضاع التي تشهدها العاصمة عدن والصعوبات الكبيرة في مجالي الصحة والخدمات، وفي مقدمتها خدمات الكهرباء والمياه والنظافة.
ونقل الموقع استعراض بن بريك للخطوات العاجلة التي اتخذتها الإدارة الذاتية للجنوب، لتحسين الأداء في المؤسسات الخدمية وقطاع النظافة، ورفع كفاءة أداء العمل وتطوير الخدمة في المنشآت الصحية.
كما أشار إلى ما تشهده الجبهات في كل من أبين والضالع وطور الباحة وكرش والساحل الغربي من تطورات عسكرية.

وفي السياق، أفاد الموقع بأن الاجتماع ناقش التقرير الذي قدمه د. عبدالسلام حُميد، مستشار رئيس المجلس الانتقالي للشؤون الاقتصادية، رئيس اللجنة الاقتصادية، حول آخر المتابعات في مجال استيراد المشتقات النفطية بالتنسيق مع شركة النفط، للتسريع بطلب شحنة إسعافية، تحسباً لنفاد الوقود بمحطات توليد الكهرباء.

كما ناقش الاجتماع مقترحاً بتشكيل وحدات مصغرة باللجنة الاقتصادية متخصصة بشؤون مراقبة النفقات التشغيلية لوضع حد للفساد الذي استشرى في مختلف المؤسسات والمرافق الحكومية، وتوزيع أعضاء هيئة الرئاسة في مهام الإشراف على تلك الوحدات ومساعدتها في عملية التنسيق، لتنفيذ مهام النزول الميداني المباشر وتسهيل مهامها.

وحسب موقع الانتقالي، قرر الاجتماع "تكليف فريق متخصص لحل إشكالية الكهرباء برئاسة د. عبد القوي الصلح، رئيس الدائرة الاقتصادية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، وعضوية كلا من المهندسون مانع بن يمين، وهيب الصبيحي، أمجد مانا وأحمد سعيد كرامة وذلك بهدف إتاحة المجال أمامها للاستعانة بالمتخصصين وأصحاب الخبرة من الكوادر والكفاءات للمساهمة في إدارة هذا الملف".

وتبدو هذه الخطوة المستعجلة للانتقالي محاولة لتحسين أداء خدمة الكهرباء للتخفيف من معاناة المواطنين في عدن الذين زادت صرخاتهم نتيجة انقطاعات الكهرباء المستمرة لساعات طويلة في وقت بدأ فصل صيف هذا العام ساخناً.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى