أطباء بلا حدود: إصابات كورونا استنفدت السعة السريرية للمرضى بعدن

عدن «الأيام» خاص

قالت منظمة أطباء بلا حدود الدولية، التي تسلمت أمس رسمياً مسؤولية إدارة مراكز الحجر الصحي بعدن وأبين، إن الأوضاع الصحية في عدن باتت سيئة، وهو ما أدى إلى استنفاد السعة السريرية لعلاج مرضى كورونا.
وأضافت المنظمة عبر سلسلة تغريدات نشرت على حسابها الرسمي في "تويتر" أمس، أنه وبعد مناقشات مع وزارة الصحة والسكان اليمنية وإدارة مستشفى الجمهورية بعدن، توصلت المنظمة إلى اتفاقية مع الطرفين لتقديم الدعم الفوري لمركز علاج كوفيد 19.

وأكدت المنظمة تواجد فريق الطوارئ التابع لها بالفعل على الأرض في مستشفى الجمهورية بعدن، ويبدأ على الفور بتقديم الدعم الطبي واللوجستي في مركز علاج كوفيد 19.
وقالت "بلا حدود": "إن الزيادة الحادة في حالات فيروس كورونا المشتبه فيها والمؤكدة في عدن، أدت إلى استنفاد السعة السريرية لعلاج هؤلاء المرضى".

وتدير منظمة أطباء بلاد حدود فعلياً مركزي العزل الصحي في "مستشفى الأمل" و "مستشفى الجمهورية" في العاصمة المؤقتة عدن، والمخصصين لعلاج المصابين بفيروس كورونا، واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس.
كما ستبدأ المنظمة بإدارة مركز العزل الصحي في محافظة أبين.

أطباء بلا حدود: إصابات كورونا استنفدت السعة السريرية للمرضى بعدن
أطباء بلا حدود: إصابات كورونا استنفدت السعة السريرية للمرضى بعدن

وأمس وقعت المنظمة رسمياً مع وزارة الصحة اتفاقية لإدارة وتشغيل المحجر الصحي في هيئة مستشفى الجمهورية العام بعدن والمحجر الصحي بأبين بحسب وكالة سبأ نسخة الشرعية.
وقع الاتفاق د. علي الوليدي وكيل قطاع الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة، وعن المنظمة ممثلها في عدن.

في سياق ذكر المجلس الانتقالي الجنوبي على موقعه الإلكتروني، أن الادارة الذاتية بالمجلس ممثلة برئيس لجنة الصحة بالإدارة الذاتية، د. سالم الشبحي، سلمت ممثل المنظمة البلجيكية مقر المحجر وفي حفل التسليم دعا الشبحي جميع الاختصاصيين وأطباء العموم والتمريض والعاملين في المرافق الصحية بالعاصمة عدن وعلى رأسها مستشفى الجمهورية التعليمي، إلى العودة والالتزام بمواعيد العمل في مرافقهم.

وأوضح الشبحي أن استئناف الدوام الرسمي في المرافق الصحية قد بدأ أمس، لجميع الاختصاصيين والأطباء والتمريض والعاملين، مؤكداً بأن هناك قرارات وتعليمات قضت بأن تسلم المرتبات بحسب عدد أيام الحضور والغياب.
وبيّن الشبحي أنه وبمقتضى العقد الموقع مع منظمة أطباء بلا حدود البلجيكية لتسليمها مركز العزل في مستشفى الجمهورية، أن تقوم المنظمة ببناء سور عازل لفصل قسم العزل عن الأقسام الأخرى في المستشفى، واستحداث مدخل خاص بقسم العزل بعيداً عن المداخل الخاصة بالمستشفى.

ونوّه الشبحي بأن مركز الحوادث والطوارئ سيعاود عمله الجراحي والباطني بصورة اعتيادية، مشدداً على أفراد الطواقم الطبية بضرورة الالتزام بجدول المناوبة والحضور والتواصل مع رؤساء الأقسام لمعرفة نوباتهم والالتزام بها.
كما طالب الشبحي في ختام حديثه مركز الدراسات بأن تلزم طلاب الدراسات بالقيام بواجبهم حسب الجداول التي أنزلت من كل رئيس قسم، وكذا باقي المستشفيات الحكومية والخاصة والمستوصفات بسرعة فتح أبوابها واستقبال الحالات الجراحية والباطنية، للمساهمة في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى