الأمن يستعيد السيطرة بعد مواجهات مع مسلحين بكريتر

عدن «الأيام» خاص

أفاد مصدر أمني بالعاصمة عدن أن جنديين أصيبا، فجر أمس الجمعة، خلال هجوم نفذه إرهابيون على دورية أمنية بالقرب من مبنى البنك الأهلي في مدينة كريتر.

المصدر ذاته أوضح أن عناصر وصفها بـ "الإرهابية والخارجة عن القانون" هاجموا طقما عسكريا بقنبلة يدوية ولاذوا بالفرار، ما دفع الدوريات الأمنية المنتشرة في المدينة إلى ملاحقة الجناة، مؤكدا أن أجهزة الأمن داهمت أوكارا يتحصن فيها "بلاطجة ومسلحون خارجون عن النظام".

الأمن يستعيد السيطرة بعد مواجهات مع مسلحين بكريتر
الأمن يستعيد السيطرة بعد مواجهات مع مسلحين بكريتر

وأكد أن قوات الحزام الأمني وكتائب العاصفة انتشرت في أحياء كريتر لملاحقة الجناة، وتمكنت من اعتقال عدد منهم ولاتزال تتعقب آخرين.

وقال "هناك عناصر إرهابية وشباب مدفوعون يثيرون شغبا وأعمالا مسلحة في كريتر بدعم من جهات معروفة في عدائها للأمن والاستقرار في عدن، ونحن على علم بهذه المخططات والمشاريع المأجورة، ولدينا جهاز معلوماتي ورصد يعمل في هذا الجانب، وسنعمل بكل حزم لوأد مثل هذه التوجهات الخبيثة التي تستهدف المواطنين وسكينتهم".

شهود عيان قالوا إن اشتباكات عنيفة اندلعت فجرا بين مسلحين والحزام الأمني في جولة البنك وامتدت إلى الطويلة وحافة حسين والقاضي، مشيرين إلى سماع دوي ثلاثة انفجارات قبل أن تسيطر القوات الأمنية على الوضع وتضبط مجموعة من المسلحين.
وتشهد مدينة كريتر تواجدا ملحوظا لمسلحين اعتادوا على الانتشار في المدينة، ويلجؤون أحيانا إلى تنظيم مظاهرات تطالب بالكهرباء والماء، بهدف التحشيد والتخفي بين المواطنين المطالبين بالخدمات.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى