البنك المركزي يتوعد بإجراءات قاسية للمتلاعبين بأسعار الصرف

عدن «الأيام» خاص

تعهد البنك المركزي بالعاصمة عدن، بتنفيذ إجراءات لتصدي للمخالفين والمشاركين في تدهور قيمة العملة المحلية مهما كلف الأمر، مرحباً بكل جهد وإسهام يساعد على وضع حد لهذا العبث الجاري بحياة المواطن المعيشية، وتقديم العون في ضبط واستقرار أسعار الصرف.

وجاء ذلك في اجتماعاً عقد اليوم السبت، في مقر البنك المركزي بعدن، وضم نائب محافظ البنك، شكيب الحبيشي، مع ممثلين لجمعية الصرافين، لمناقشة الأوضاع المحيطة بسوق أسعار الصرف، وأسباب التراجع الكبير والتدهور في سعر صرف الريال اليمني الذي يشهده السوق حالياً.

وعبر نائب المحافظ عن استيائه من أداء أطراف المنظومة المصرفية ومشاركة بعضها في عمليات مضاربة واسعة غير مشروعة، تسببت في حدوث هذا التدهور، غير عابئين بآثاره الكارثية على الوضع الإنساني الصعب الذي يعيشه المواطن في بلادنا.

ووجه نائب المحافظ تحذيراً شديداً لكل أطراف الجهاز المصرفي ولشركات ومنشآت الصرافة تحديداً، وحملهم المسؤولية الكاملة عن كل النتائج القادمة، مؤكداً أن البنك المركزي، يدرس الآن كل الخيارات لوقف هذا التدهور، وأنه بصدد اتخاذ إجراءات قاسية لوقف التلاعب والمضاربة بأسعار الصرف، وتسيير حملات واسعة لضبط المتلاعبين بالعملة من الصرافين، إضافة إلى تنظيم حملات تفتيش دقيقة على كافة البنوك.

وأشار إلى أنه على تواصل مع النيابة العامة للاضطلاع بدورها في هذا الشأن.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى