مركز حقوقي في جنيف: ما يحصل في شبوة جرائم ضد الإنسانية

«الأيام» غرفة الأخبار:

أفاد مركز حقوقي في جنيف أن الانتهاكات بحق المواطنين المدنيين بمديريتي نصاب وجردان بمحافظة شبوة مستمرة من قبل القوات الخاصة اليمنية، وأنها أسفرت، حتى أمس الأول الثلاثاء، عن سقوط سبعة قتلى، بينهم امرأة حامل وجنينها، وسبعة جرحى بينهم ثلاثة أطفال واعتقال 12 شخصا آخر.

وقال المركز الاستشاري لحقوق الإنسان في جنيف، في بلاغ بعث به لفريق الخبراء الأمميين المعني بالتحقيق بالانتهاكات في اليمن، إن هذه الانتهاكات تمثلت "بالقتل خارج نطاق القضاء لعدد من الناشطين السياسيين والاعتقال التعسفي لوجاهات اجتماعية وإعلاميين ومصادرة الحريات في تنظيم الوقفات الاحتجاجية السلمية، فضلا عن قصف هذه القوات يومي السبت والأحد الماضيين منازل الأهالي بصورة عشوائية مستخدمة قذائف الهون والدوشكا".

وأضاف المركز في بلاغ بعثه أمس الأول الثلاثاء، أن "حيثيات تلك الانتهاكات تبيّن بأنها تُرتكب وفقا لخطة معتمدة تستهدف تركيع الأهالي وإخضاعهم للتوجهات السياسية للسلطة، التي يرفضها المواطنون، كونها لا تتوافق وتطلعاتهم وحرياتهم الأساسية، علاوة على مآخذهم على تواجد قواتها الخاصة، وما تشكله من تهديد على أمن المواطنين، لا سيما وإنها قوات دخيلة على المنطقة، أغلب عناصرها جنود من شمال اليمن، مرتبطين تنظيميا بحزب الإخوان المسلمين".

واعتبر المركز الاستشاري للحقوق والحريات تلك الانتهاكات جرائم ضد الإنسانية، تتنافى وأحكام القانون الدولي لحقوق الانسان

وقال المركز إن "هذه الانتهاكات الأخيرة ابتدأت يوم الخميس 11 يونيو، عندما أقدمت تلك القوات على قمع تجمع سلمي نظمه مواطنو منطقة جردان احتجاجا على ما ترتكبه القوات الخاصة من انتهاكات تمس الحقوق والحريات العامة، استخدمت فيه القوة المفرطة بما فيها إطلاق النار على المشاركين سقط جرائه الناشط محمد عبد الله بن ضباب قتيلا وجرح مواطنين اثنين بجروح بالغة، واعتقال عدد منهم".

ويضيف المركز "في نفس اليوم أقدم مجهولون يعتقد أنهم من قوات المخابرات على اغتيال الناشط السياسي نصر بصير الصالحي، من مديرية مودية محافظة أبين. كما أقدمت القوات الخاصة المسلحة اليمنية على قتل الناشط السياسي محمد صالح الفياضي العولقي. وسبق أن ارتكبت تلك القوات بتاريخ 18 مايو جريمة قتل الشاب طلال فريد محسن عريق العولقي في السوق الشعبي لمدينة نصاب".

واعتبر المركز الاستشاري للحقوق والحريات تلك الانتهاكات جرائم ضد الإنسانية، تتنافى وأحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان، ودعا فريق الخبراء الدوليين البارزين إلى توثيق تلك الانتهاكات والتحقيق فيها وتضمينها تقريره القادم.
وكان المجلس الانتقالي الجنوبي قد دعا في تصريح مساء الأحد الماضي "المجتمع الدولي ودول التحالف العربي على وجه الخصوص إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه ما يجري، كما ندعو منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الى وقف هذه الاعتداءات والانتهاكات الهمجية بحق المدنيين".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى