الانتقالي الجنوبي ينفي مداهمة منزل شقيق محافظ سقطرى رمزي محروس

نفى المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأربعاء، مداهمة قواته منزل شقيق محافظ أرخبيل سقطرى رمزي محروس.

وقال الفرع المحلي للمجلس في سقطرى، في بيان: ”لقد تابعت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة أرخبيل سقطرى، ما تناقلتة القنوات الإخبارية الإخوانية (حزب الإصلاح) في مواقعهم الإلكترونية من معلومات غير صحيحة، تتهم فيها المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته في سقطرى بمداهمة منزل ناظم أحمد عبدالله محروس، شقيق المحافظ السابق والهارب، مؤكدة أن ذلك يعتبر ادعاء باطلا لا أساس له من الصحة ويفتقد إلى مهنية الإعلام ومصداقيته“.

وتابع: ”عليه فإن المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته العسكرية من الجيش والأمن في محافظة أرخبيل سقطرى ينفون نفيا قاطعا كل ما تناقلته هذه القنوات والمواقع الإخبارية التابعة لجماعة الإخوان، ويؤكد على أنه ليس من شيم رجال وقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أرخبيل سقطرى القيام بهذه الأعمال بعد إعلان العفو العام عن المغرر بهم في الأحداث الأخيرة“.

وأضاف البيان أن ”هذه الأخبار تعتبر قلبا للحقائق والواقع، حيث عمل المجلس الانتقالي الجنوبي على استتباب الأمن ونزع المظاهر المسلحة والنقاط، وإعادة سقطرى إلى وضعها الطبيعي، والحفاظ على السكينة العامة للمحافظة، ولا غرابة أن تقوم قنوات ومواقع الإصلاح بصناعة ونشر الأكاذيب بعد فشل حزبهم في إدارة سقطرى إداريا وأمنيا واقتصاديا“.​

إرم

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى