أمير سعودي: المملكة قدمت شهداء لحماية اليمن واستخفاف إخوان الشرعية مردود عليهم

«الأيام» غرفة الأخبار

لوح الأمير سطام خالد آل سعود أن استخفاف القوات التابعة للحكومة في أبين ونقضها للاتفاق الذي دعت إليه قيادة المملكة العربية السعودية والقاضي بوقف إطلاق النار سيكون مردودا عليها من قبل المملكة، لافتا إلى أن المملكة قدمت عشرات الشهداء لحماية اليمن وشعبه وليس للخوض في مناكفات مع من تركوا عدوهم الحوثي العدو الأساسي.

وعلق الأمير سطام بن خالد آل سعود على مدونه القائد هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الذي اعتبر الخروقات المتكررة لوقف إطلاق النار من قبل القوات التابعة للحكومة الإخونجية هو استخفاف بقيادة المملكة والشعب السعودية، قائلا: "كلامك عن استخفافهم للسعودية مردود عليه، ونحن نتعامل بحكمة مع جميع الأطراف لمصلحة اليمن، وليس من أجل تحقيق مصالح ضيقة هنا أو هناك".

وكان القائد هاني بن بريك قد دون تدوينه اعتبر خروقات حكومة الإخوان استخفاف بالمملكة قائلا في تغريده على حسابه في تويتر: ‏"الحكومة الإخونجية اليمنية من الرياض وفي ضيافة السعودية تستخف بالسعودية ملكا وولي عهد وشعبا على مرأى ومشهد العالم، منذ توقيع اتفاق الرياض ومماطلتها فيه وصولا لغزو الجنوب وتسليم الشمال للحوثي، وأخيرا خرق اتفاق إطلاق النار الذي بدؤوه. ورجال الجنوب سيقومون بالواجب والحرج مرفوع".

ولفت الأمير سطام بن خالد إلى أن من يستخف بالمملكة يجب عليه أن يدرك أن المملكة قدمت عشرات الشهداء من أجل حماية اليمن، وليس لاسترضاء من تركوا عدوهم الأساسي وانشغلوا في بالقتال بينهم البين قائلا: "يجب أن تعرف أن السعودية قدمت العشرات من الشهداء من أحل حماية اليمن وشعبه وليس من أجل مناكفات بين طرفين تركوا عدوهم الأساسي وتقاتلوا، وهذا قمة الفشل".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى