الحكومة اليمنية تلغي شرط فحص "بي سي آر" لعودة رعاياها العالقين في الخارج

«الأيام» سبوتنيك

أعلنت الحكومة اليمنية، أمس السبت، تعديل برنامج إجلاء رعاياها العالقين في الخارج بسبب فيروس كورونا المستجد، عملا بتجارب الدول التي شرعت في فتح منافذها وحدثت الإجراءات الاحترازية، مشيرة إلى إجلاء 6774 من مواطنيها خلال الفترة الماضية.

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من الرياض، "أقرت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا، في اجتماع لها برئاسة رئيس الحكومة د.معين عبدالملك، إلغاء شرط فحص الـ "بي سي آر" لتسهيل عودة العالقين اليمنيين عبر المنافذ الجوية، اعتبارا من الاثنين القادم، والاستعاضة عنه بالفحص الحراري، وفقا لما هو معمول به في عدد من الدول".

ووجهت اللجنة بـ"التقيد بالاشتراطات للعائدين وتكثيف الإجراءات في المنافذ البرية والبحرية والجوية، بما في ذلك تزويد المنافذ بأجهزة الفحص والكاميرات الحرارية ووسائل الوقاية وجميع المستلزمات الضرورية".
وأشارت إلى "أن إجمالي من تم إجلائهم بلغ 6774 عالقا موزعين على 3531 من مصر، و1054 من الهند، و767 من الأردن، إضافة إلى 737 من جيبوتي، و685 من الإمارات، و51 من إثيوبيا".

وقالت إن "هذه الإحصائيات لا تشمل المغادرين من المملكة العربية السعودية حيث يتراوح المتوسط اليومي بين 1000- 1600 مسافر".
وأكد وزير الخارجية محمد الحضرمي، في الاجتماع "استمرار عمليات الإجلاء إلى حين معالجة وضع جميع العالقين في مختلف الدول"، مشيرا إلى "أنه سيتم غدا الأحد تسيير أول رحلة لإجلاء العالقين من حيدر آباد".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى