رصاص ونيران لمنع المواطنين من المرور احتجاجا على مقتل ضابط بتعز

تعز «الأيام» خاص

قطع عشرات الجنود بزي مدني شوارع مدينة تعز وأغلقوا المدخل الوحيد المؤدي إلى المدينة المحاصرة أمس الثلاثاء احتجاجا على مقتل ضابط بالجيش.

محتجون يحرقون الإطارات ويقطعون الطريق بتعز
محتجون يحرقون الإطارات ويقطعون الطريق بتعز

وفيما استمر المحتجون بقطع الطرق ساعات لم تتدخل قوى الأمن أو القوات العسكرية التابعة للمحور التي تبعد ثكناتها أقل من نصف كيلو متر عن موقع الاحتجاج.

رصاص ونيران لمنع المواطنين من المرور احتجاجا على مقتل ضابط بتعز
رصاص ونيران لمنع المواطنين من المرور احتجاجا على مقتل ضابط بتعز

وقام الجنود المحتجون بإحراق الإطارات، وسد الطريق بالأحجار؛ لمطالبة الجهات الأمنية بالقبض على المتهمين بجريمة قتل قائد كتيبة باللواء 145 مشاة الضابط شرف سمير العوني الذي قتل أمس الأول الإثنين في منطقة الضباب جنوب غرب مدينة تعز.


ومنع المحتجون المواطنين من الحركة مشيا على الأقدام أو على السيارات في جميع الشوارع، وأطلقوا نيران أسلحتهم على من يتجاوز الحواجز التي أقاموها.


وضجت صفحات الناشطين الحقوقيين في تعز بالتعليقات المستنكرة لأسلوب الاحتجاج، واتهموا قيادة محور تعز بالتراخي وتغذية النزاعات؛ دعما للفوضى في المدينة التي يخنقها حصار الحوثيين للعام السادس.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى