منظمة دولية حقوقية تكرم دائرة حقوق الإنسان بالانتقالي

كرمت المنظمة الدولية للتنمية المستدامة وحقوق الإنسان والتحكيم الدولي، المحامية ذكرى معتوق حسين، رئيسة دائرة حقوق الإنسان بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي.

وجاء التكريم الذي حضره اليوم الأربعاء، الأستاذ فضل الجعدي مساعد الأمين العام، والأستاذ عاد محمد علي هيثم رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية، تقديرا للجهود الحقوقية والإنسانية التي بذلتها المحامية ذكرى في الدفاع عن حقوق الانسان ومناصرة قضايا المستضعفين طوال مسيرتها المهنية ولفت انتباه الرأي العام الداخلي والخارجي للانتهاكات الحاصلة في حق الإنسانية.

كما لفت التكريم إلى المسيرة النضالية للمحامية ذكرى وخوضها للعديد من المعارك الحقوقية والتي انتصرت فيها المبادئ والأخلاق على اللامبادئ واللا أخلاق.
الدكتورة كروان سعيد عبدالرحمن، مندوبة المنظمة الدولية وسفيرة السلام وحقوق الإنسان في الأمم المتحدة قالت "أن هذا التكريم هو تقدير بسيط من المنظمة لشخصية المحامية ذكرى".


وأضافت:"أن المنظمة تراقب عن كثب النشاط الحقوقي والإنساني الذي تضطلع به دائرة حقوق الانسان بالأمانة العامة للمجلس الانتقالي ومخاطبتها المجتمع الدولي في التعريف بحقوق الجنوبيين والانتهاكات التي تمت بحقهم ورصدها تلك الانتهاكات وتوثيقها ورفعها إلى كافة الجهات الدولية والحقوقية المعنية".

بدورها ثمنت المحامية ذكرى هذا التكريم من قبل المنظمة الدولية معتبرة اياه وسام فخر لها ولدائرتها. 
وقالت :"إنها وكافة طاقم دائرتها وعلى مدى الأعوام الفائتة قد وثقوا العديد من الانتهاكات وترافعوا أمام العديد من المحافل الحقوقية دفاعا عن حق شعب عاش ردحا من الدهر مقهورا مسلوب الإرادة والعيش الكريم".

وأشارت إلى أن "مساعيهم الحقوقية والإنسانية قد تكللت بالنجاح وأصبحت المنظمات الحقوقية والانسانية الدولية والإقليمية الفاعلة على معرفة بقضية شعب الجنوب واستمالة تلك المنظمات إلى جانب القضية الجنوبية". 
وفي الختام أكدت معتوق الاستمرار على نفس النهج وتطوير آلية العمل واساليبه حتى يحق الحق والكرامة الإنسانية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى