لوجه الله.. سينفجر الوضع في وجه الجميع فلا تستهينوا بالمواطنين

«الأيام» خاص

لسان حال المواطنين في عدن هذا الأسبوع هو عودة المدينة إلى وضع حرب 2015 في انهيار الخدمات.
طوال الأسبوع لم يعد هناك كهرباء ولا ماء ولا مصالح حكومية، ولاءات كثيرة أخرى… جحيم مستطير يعيشه سكان المدينة، والجميع في الرياض منشرحون تحت المكيفات وفي رغد العيش مع أهلهم وعائلاتهم.

هذا الأسبوع، شهدت عدن غياب تام للدولة، فلم يعد هناك شرعية في عدن بعد أن تخلت عن جميع مسؤولياتها بهدف إيقاع الإدارة الذاتية في الفخ.
لعبه سياسية تود بها أطراف في الشرعية إثارة الشارع ضد الإدارة الذاتية للمجلس الانتقالي، وقد تنجح، لكنها أيضا تزرع كراهيَة كبيرة في نفوس المواطنين للشرعية ذاتها، فالمواطن لا يهمه من يحكم فقط عندما يستوفي كل الخِدْمَات المقدمة له، أما في هذه الظروف فجميع من في الحكم خاسر، ولاسيما من تسبب في أن تؤول الأمور إلى هذا الحد من سوء الإدارة والفوضى.

لا يكف حديث المواطنين عن فساد الشرعية الأسطوري، وأيضا عن سكوت دول المنطقة على هذا الفساد.
لوجه الله… سينفجر الوضع في وجه الجميع، فلا تستهينوا بالمواطنين، ولا تسعوا إلى إذلالهم، فغضبهم لا حدود له.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى