الدعم والإسناد: على قبائل مأرب قطع يد الجيش عن المساومة بالمناطق المحررة

عدن «الأيام» خاص

الدعم والإسناد: الجيش خذل قبائل مأرب نكاية بخصومه الجنوبيين
> قال رئيس العمليات المركزية بألوية الدعم والإسناد، القائد عوض السعدي، إن الجيش اليمني الخاضع لسيطرة حزب الإصلاح يساوم بالمناطق المحررة ويبيعها لجماعة الحوثي نكاية بخصومه السياسيين في الجنوب.

وأشار السعدي إلى أن الجيش اليمني سحب جل قواته من مأرب إلى الجنوب تاركا القبال تواجه مصيرها أمام تقدم القوات الحوثية.

وقال في بلاغ صحفي وجهه أمس إلى قبائل مأرب إن "الجيش المسمى وطني يتحرك وفق أجندات وتوجهات الجماعة الحوثية كاشفا عن وجهه الحقيقي بعد أن أعلن صراحة تخاذله في الدفاع عن مطارح القبائل وعن مدينة مأرب ومناطقها التي أعطت هذا الجيش ونافذيها كثيرا".

واستنكر رئيس عمليات الدعم والإسناد التخاذل والتمادي اللذين انتهجهما حزب الإصلاح الإخواني ضد القبائل الصامدة "التي تقاوم الحوثي وقدمت في سبيل ذلك أعز رجالها في معركة الدفاع عن أرضهم وعرضهم".

ودعا قبائل مأرب كافة إلى الوقوف صفا واحدا في التصدي لجماعة الحوثي وكسر محاولاتها لإسقاط المحافظة، مشدد على أن يكون للقبائل موقف حاسم في "منع حزب الإصلاح وأذرعه العسكرية والسياسية من المتاجرة وبيع المناطق المحررة والمساومة بها نكاية بخصومه السياسيين".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى